ضبط الأسواق والمرحلة الانتقالية في السودان تتصدر مقالات كتاب الصحف اليوم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

استعرضت مقالات الصحف الصادرة اليوم الاثنين، العديد من القضايا أهمها ضبط الأسواق وزيادة السكان والمرحلة الانتقالية في السودان.


اتفق مكرم محمد احمد فى مقاله عن حديث الرئيس عبد الفتاح ،خلال افتتاحه مشروعات الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب، أن تحتاج بصورة ملحة ليس فقط زيادة الإنتاج ليتوازن حجم المعروض من السلع مع زيادة الطلب عليها، ولكنها تحتاج أيضا إلى ضبط أسواقها بما يخدم توازن المصالح بين كل الأطراف، موضحا أن حجم الزيادة السكانية التى تتزايد مع السنوات بنسب عالية، سيتسبب فى تأكل ثمار التنمية أولا بأول، وتعد هذه مسئولية المصريين جميعًا.

فاروق جويدة

وتحدث فاروق جويدة فى مقاله عن مظاهر الفرحة الغامرة التى اجتاحت الشارع السودانى بعد توقيع الاتفاق على المرحلة الانتقالية بين القوى السياسية والجيش السودانى، مؤكدا على ضرورة حفاظ كل القوى السياسية على هذه التجربة التاريخية، فكم من التجارب التى بدأت وانتهت بعواصف اطاحت بكل أحلام الشعوب فى الحرية والرخاء والاستقرار.

الوطن

يرى محمود خليل فى مقاله أن الفترة ما بين الحربين العالميتين شهدت صراع سياسى وثقافى كبير، وتنوعت فيها أسماء الساسة والمفكرين التنويريين، أصحاب العديد من الأفكار المفيدة البناءة، لكنها لم تبرح الألسنة والسطور إلى صدور الأداهم، مؤكدا أن أغلب الأسماء الكبرى التى ظهرت على مستوى السياسة والفكر حينذاك ربطت نفسها بالسلطة أكثر مما وثقت علاقتها بالشارع، لذا ففى اللحظة التى كانت تعج فيها سماء «الأدهمية المصرية» بالعديد من الأسماء التى لمعت فى مجال التنوير، كانت أرضها تعيش نهبًا للخرافة والفهوم المغلوطة للدين والدنيا، ناهيك عن المظالم.

المصرى اليوم

وقال سليمان جوده فى مقاله إن "هدهد" سليمان، عليه السلام، هو النموذج الذى يتعين الالتفات إليه، والتوقف عنده، ثم البناء عليه، عند الحديث عن الإعلام الذى نريده، ونحتاجه، ونستحقه، منوها إلى أن الأهم فى القصة كلها أنه لما بدأ يروى مبررات غيابه، ذكر عبارة من خمس كلمات فقال: "وجئتك من سبأ بنبأ يقين"، متصورا أن يكون حديث الرئيس فى مؤتمر الشباب، عن تطويرًا سوف يشهده إعلامنا، وأنه تطوير يجب أن يستند فى كل مراحله على العلم والمهنية، كان يقصد هذا المعنى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق