الجروان: تلاحم الشعب السودانى بكافة مكوناته وراء نجاح الوثيقة الدستورية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أشاد أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، بتوقيع المجلس الانتقالي السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير على الوثيقة الدستورية التي ترسم الطريق لانتقال البلاد إلى الحكم المدني.

وأصدر رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، بيانا جاء فيه: "إن استقرار وأمن السودان يعد أحد أهم ركائز الأمن القومي العربي، خاصة مع مكانة السودان عربيًا وأفريقيًا ودوليًا".

وأشاد الجروان بتلاحم الشعب السوداني بكافة مكوناته والقيادة الحكيمة للمجلس العسكري الذين أوصلوا البلاد لهذا الاتفاق الذي من شأنه تسيير شؤون البلاد بتوافق وتلاحم وطني بعيدا عن الصراعات والأزمات.

وثمن الدور العربي والدولي الداعم للاتفاق خاصة مع الحضور العربي والدولي الكبير لحفل توقيع الاتفاق التاريخي.

وقال رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام: "إن المجلس يدعم كافة السياسات الوطنية الداعية للتفاهم والتسامح والسلام، وسعى دومًا لنشر وإعلاء قيم التسامح التي من شأنها إرساء دعائم السلام حول العالم".


ووقع ممثلا المجلس العسكري الانتقالي السوداني وقوى الحرية والتغيير على وثائق المرحلة الانتقالية، بضمانة دولية وعربية وإقليمية، ما يعد عهدا جديدا للسودان.

ووقع عن المجلس العسكري الفريق محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس، وأحمد الربيع ممثل قوى الحرية والتغيير، بحضور ممثلين عن المجموعات الأفريقية والعربية والمنظمات الدولية كشهود على توقيع وثائق المرحلة الانتقالية.

وتسلم رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وثائق المرحلة الانتقالية بعد التوقيع عليها من الجانبين، في حضور ممثلين لدول الجوار والمنظمات الدولية والقارية.

وعلا التصفيق في الصالة التي تواجد فيها رؤساء دول وحكومات وشخصيات من دول عدة بعد التوقيع على الاتفاق الذي من شأنه أن يؤدي إلى حكم مدني في البلاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق