"قضية تنظيم النسل" موضوع خطبة الجمعة القادمة

"قضية تنظيم النسل" موضوع خطبة الجمعة القادمة
"قضية تنظيم النسل" موضوع خطبة الجمعة القادمة
حددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة القادمة لتكون تحت عنوان : “تنظيم النسل قضية أخذ بالأسباب الشرعية”.

وقالت وزارة الأوقاف إن خطبة الجمعة ستتناول قضية من أهم القضايا المجتمعية وهي قضية الصحة الإنجابية وتنظيم النسل، مؤكدة أن تنظيم النسل في واقعنا الراهن ضرورة شرعية ، وأنه يدخل في عمق مفهوم الأخذ بالأسباب الشرعية .

وأكدت وزارة الأوقاف أنها ستطلق حملة توعوية من خلال عدد من الندوات المشتركة مع الهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة ، وعدد من الدورات التدريبية المكثفة على مدار العام الجاري بإذن الله تعالى .

وشددت وزارة الأوقاف  على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًّا أو مضمونًا على أقل تقدير ، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين “الأولى والثانية” مراعاة للظروف الراهنة ، مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري ، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة.


نسأل الله العلي القدير أن يُعجِّل برفع البلاء عن البلاد والعباد ، عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين ، وألا يكتب علينا ولا على أحد من خلقه غلق بيوته مرة أخرى.

وشكل وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة لجنة خاصة برئاسة الشيخ  خالد خضر مدير مديرية أوقاف القاهرة لدراسة حالة جميع المساجد التي تحتاج إلى رفع كفاءة بمنطقة عزبة الهجانة.

وأكد وزير الأوقاف أن ذلك يأتي بالتوازي مع جهود الدولة المصرية لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية (حفظه الله) برفع كفاءة منطقة الكيلو 4.5 (عزبة الهجانة).

وشدد وزير الأوقاف على تكثيف برامج التوعية بها فور السماح بعودة الأنشطة والقوافل الدعوية، مع عقد دورة تدريبية خاصة وعاجلة لأئمة المساجد بها.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي اصطحب أعضاء الحكومة من الوزراء ورئيس الوزراء في جولة تفقدية داخل منطقة عزبة الهجانة بشرق القاهرة على طريق القاهرة السويس. 

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس اطلع خلال الجولة على تلك المنطقة غير المخططة ذات الكثافة السكانية العالية موجهاً بالاستمرار في نهج الدولة وجهودها في تطوير كافة المناطق العشوائية، وغير الآمنة، وغير المخططة المنتشرة على مستوى الجمهورية من كافة الجوانب وكذلك الوقوف على حجم الجهود المطلوبة لتغيير واقع تلك المناطق على نحو يرتقي بالأحوال المعيشية اليومية للمواطنين بها وتوفير سُبل الحياة الكريمة للأسر القاطنين داخلها، فضلاً عن ربطها بشبكة الطرق الجديدة بالمناطق المحيطة بها وتوفير مختلف الخدمات الأساسية. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق أسرة الفنان علي حميدة تستقبل العزاء في سرادق أمام المنزل | فيديو وصور
التالى وزير الخارجية: العلاقات المصرية الأمريكية وثيقة واستراتيجية منذ 4 عقود