أسامة الجندي يتحدث عن شروط السعي بين الصفا والمروة ()

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور أسامة الجندي، مدير إدارة المساجد بالأوقاف: إن السفر إلى الحج يتفرد ويتميز بخاصية به وهو أن غايته هو الله سبحانه وتعالى.

وأضاف: السعي بين الصفا والمروة لا يشترط له الطهارة، فيبدأ الحاج بأن يصعد على جبل الصفا ثم يتوجه إلى الكعبة ويستقبلها ثم يقرأ قوله سبحانه (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ).

وتابع: ثم يبدأ الحاج بقوله "الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله وحده لا شريك له يحي ويميت وهو على كل شيء قدير، ثم يبدأ قوله بما نحفظه.. لَا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ، صَدَقَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الأَحْزَابَ وَحْدَهُ".

وأوضح أنه يستحب للحاج أثناء السعي بين الصفا والمروة أن يكثر من الدعاء والإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى، وعلى الحاج ألا يشغل باله كثيرًا بعبارات منمقة واختيار ألفاظ عميقة بل قل ما يأتي على ذهنك وما يأتي على عقلك فإن الله سبحانه وتعالى يعلم ما تريد أن تقول قبل أن تقول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق