الآثار تكشف إجراءات نقل مسلة رمسيس الثاني من حديقة الأندلس للعلمين

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
كشف الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الاعلي للاثار أن قرار نقل مسلة الملك رمسيس الثاني، من حديقة الاندلس بالزمالك إلى مدينة العلمين الجديدة، جاء بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية.

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن فريق العمل من أثريي ومرممي وزارة الآثار قاموا بدراسة وتوثيق المسلة وعمل تقرير شامل عن حالتها قبل عملية النقل بالإضافة إلى اتخاذ كافة إجراءات السلامة والتأمين لها حيث قام فريق من مرممي الوزارة بأعمال الترميم الأولى وتدعيم وتغطية أجزاء منها بالفوم المقوي كما تم وضع المسلة في قفص من الحديد لضمان ثباتها مع استخدام وحدات مضادة للاهتزازات أثناء عملية النقل.

مسلة رمسيس الثاني تصل مقر إقامتها الجديد بمدينة العلمين

وأشار وزيري إلى أن هذه المسلة أحد المسلات التي أقامها الملك رمسيس الثاني لتزين معبده في بررعمسو ثم نقلت إلى مدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية وتم نقلها إلى حديقة الأندلس بالزمالك عام 1956.

وأوضح وزيري، أن المسلة مصنوعة من حجر الجرانيت الوردي ويصل وزنها إلى نحو 90 طن، ويبلغ ارتفاعها نحو 14 متر، ويزين جوانبها الأربعة نقوش وألقاب الملك رمسيس الثاني.

وكانت وصلت منذ قليل، مسلة الملك رمسيس الثاني، التي كانت معروضة بحديقة الأندلس بالزمالك، إلى مدينة العلمين الجديدة، جاء ذلك في تعاون وثيق بين وزارتي الآثار والإسكان وشركة المقاولون العرب، ووسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والآثار والجهات الأمنية، وتحت إشراف أثريي ومرممي وزارة الآثار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق