3 وزراء ومحافظ الجيزة يبحثون آليات تنفيذ مشروع محطة قطارات صعيد بمثلث بشتيل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
عقد النقل اجتماعًا موسعًا بمقر وزارة النقل مع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ووزير الموارد المائية والري واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة وممثلي وزارة الأوقاف، لبحث آليات تنفيذ مشروع محطة قطارات صعيد بمثلث بشتيل.

ويأتى ذلك في إطار تكليفات القيادة السياسية بدراسة إنشاء مشروع محطة قطارات صعيد مصر بمثلث بشتيل (محطة قطارات/ ورش صيانة للقطارات) وإنشاء مجمع خدمات ومول تجاري وجراج بأرض بشتيل التابعة للهيئة القومية لسكك حديد مصر كمشروع متكامل يضم كافة الأراضي المجاورة والتي تتبع وزارات الري والإسكان والأوقاف بحيث يكون مشروع يخدم المنطقة ويحقق نقلة حضارية كبيرة بها.

أوضح وزير النقل أنه وقع الاختيار علي منطقة بشتيل لتنفيذ هذا المشروع المهم نظرًا لوقوعها في منطقة مركزية متوسطة بين محطة سكك حديد رمسيس والجيزة كبوابة لصعيد مصر بالإضافة إلي كونها منطقة التقاء خطوط السكك الحديدية الرئيسية بمصر ( السد العالي – الإسكندرية) ووجود وسائل نقل متعددة متصلة بالمنطقة (مترو الأنفاق – مونوريل 6 أكتوبر – خطوط أتوبيسات – وسائل نقل جماعي ) بالإضافة إلي وقوعها علي محاور رئيسية تسهل نقل الحركة منها وإليها ( محور ترعة الزمر / محور شارع السودان / محور أحمد عرابي / وشارع المطار)، وكذلك تكاملها مع المحيط العمراني حولها.

وأضاف الوزير أن هذا المشروع سيساهم في تكامل وربط وسائل النقل المختلفة وتخفيف الضغط علي محطات القطارات المركزية ( مصر – الجيزة ) علي مستوي النقل والخدمات والصيانة وكذلك المساهمة في التقليل من حالات التكدس المروري داخل شوارع العاصمة ورفع مستوي الخدمات المقدمة داخل محطات القطارات.

ثم استعرض الوزراء المخطط العام للمشروع وفقًا لمستجدات المشروعات المستقبلية بالموقع وملكيات الأراضي التابعة للجهات الحكومية المختلفة وكذلك كافة المقترحات الخاصة بالتنفيذ والتصميم بما يحقق التكامل بين كافة عناصر المشروع وشبكات الطرق ومترو الأنفاق وبما يحقق منظومة النقل متعدد الوسائط.

وفي ختام الاجتماع تم التأكيد على أهمية المشروع لخدمة المواطنين والاتفاق على عمل دراسة مرورية خاصة بالمشروع على أن تتكامل مع الدراسة المرورية الخاصة بمشروع محور ترعة الزمر والقيام بأعمال الرفع المساحي المتكامل للمنطقة وقيام السكة الحديد بالتنسيق مع استشاري المشروع بشأن الأطوال والمساحات الخاصة بالخطوط والورش ودراسة إمكانية أن تكون نهاية خط المناشي في بشتيل بدلا من رمسيس وقيام وزارة الأوقاف بتقديم تقرير عن استغلال الأراضي التابعة لها بالمنطقة للمشاركة في المشروع مع قيام وزارة الإسكان بدراسة أعمال تطوير وتوسعة شارع المطار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق