نُفي للمملكة المتحدة.. تعرف على أول رئيس للاتحاد الأفريقي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تم تأسيسها منذ 17 عاما وبالتحديد فى 9 يوليو 2002، لتعزيز مواقف أفريقيا المشتركة بكافة القضايا التي تهم القارة وشعوبها، ولتحقيق السلام والأمن، ومساندةً للديمقراطية وحقوق الإنسان، تلك هى منظمة الإتحاد الأفريقي التى تتكون من 55 دولة أفريقية، وُجدت من أجل توحيد القارة ومساندة الدول لبعضها البعض.

وضع هذا الإتحاد، منذ إنطلاقه قواعد محددة من أجل اختيار الرئيس، لمدة عام، والذى يتم انتخابه، ضمن رؤساء الدول الأفريقية الأعضاء، فكان تابو إيمبيكي، هو أول رئيسا للاتحاد الأفريقي فى الفترة من 9 يوليو 2002 حتى 10 يوليو 2003.

تابو إيمبكى، الذى، ولد في إيدوتيوي في قطر ترانسكاي بجنوب أفريقيا ومن أصل غسوسا، ترأس جمهورية جنوب أفريقيا، فى الفترة من 14 يونيو 1999 إلى 21 سبتمبر 2008، ودخل عالم السياسية من أوسع أبوابه من خلال والده الذى كان عضوا فى المجلس الإفريقي القومي.

فى سن الرابعة عشرة، تمكن إيمبكى، من دخول المؤتمر القومى الأفريقي، وهو الحزب السياسي الحاكم فى جنوب أفريقيا، إلا أنه خلال عمله السياسي لم ينجو إيمبكى فى عام 1963 من حكم بالنفي، حيث أمضي السنوات الأولى من منفاه في المملكة المتحدة، وأثناء تلك الفترة حصل على الماجستير في الاقتصاد من جامعة ساسكس.

تدرج إيمبكى فى المناصب من نائب رئيس جنوب أفريقيا، فضلا عن تقلده منصب الأمين العام لمنظمة عدم الانحياز، إلى أن وصل لسدة الحكم فى 1999، إلا أن أعضاء حزب المؤتمر الوطني الأفريقي سعوا خلال مؤتمرهم الحزبي في 2007 إلى تغيير الرئيس وخروجه من الحكم، الأمر الذى دفع إيمبيكي على الاستقالة في 20 سبتمبر 2008 .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق