بنك التنمية الأفريقى: نقطة انطلاق التنمية لجميع أنحاء القارة السمراء

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يعقد بنك التنمية الأفريقى فى بالتعاون مع "أفريكسيم بنك"، المنتدى السنوى للاستثمار فى أفريقيا، غدًا الاثنين الموافق 5 أغسطس الحالى.

 

ويهدف هذا المنتدى إلى تشجيع فرص الاستثمار فى مختلف المجالات وخاصة فى ظل التحّول التكنولوجى فى القارة السمراء، ويحضر المنتدى كل من مالين بلومبرج المدير الإقليمى لبنك التنمية الأفريقى فى مصر، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، إبراهيم ساجنا مدير أفريكسيم بنك فى مصر، بالإضافة إلى باتريك ماكجى ممثل قطاع الاستثمار فى إدارة بنك التنمية الأفريقى، بالإضافة إلى محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات المصرية.

 

ويعد المنتدى مسرحًا وملتقى واسع المجال لكل من القطاعين الرسمى متمثلا فى الوزارات والمؤسسات الحكومية، والقطاع الخاص الممثل فى مجموعة رجال الأعمال والممولين المرتقبين للمشاركة فى المشروعات على المستويات القومية والخاصة فى كل من مصر والدول الأفريقية بشكل مباشر دون وسطاء، تحت رعاية المؤسسات الرسمية والدولية المانحة.

 

ولا تعتبر القاهرة مركزا ونقطة انطلاق نحو أفاق الاستثمار والتنمية فى شمال أفريقيا فحسب، بل على مستوى أنحاء القارة السمراء، فى ظل رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقى، ومن ثم تقرر أن تكون مصر هى المحطة الأولى فى عرض ومناقشات المشروعات المتوقع إنجازها على المستوى الإقليمى، حيث سيتم عرض بعض المشروعات التى تم البدء فى تنفيذها بعد إقرارها فى النسخة الأولى للمنتدى والمؤتمر الموسع والذى تم عقده فى مدينة جوهانسبرج فى نوفمبر العام الماضى 2018، والتى يشارك فى عرضها شريف الجبلى رئيس مجلس إدارة شركة "إنارة"، إحدى الشركات المنفذة والمشاركة فى مشروعات الطاقة التى تقرر إقامتها واعتمادها فى المؤتمر 2018.

 

وكان مؤتمر الاستثمار فى أفريقيا الموسع 2018، نجح فى اختيار والبدء فى تنفيذ مجموعة من المشروعات على مستوى مصر وأفريقيا والتى بلغت أعدادها 63 مشروعا بتكلفة 40 مليار دولار فى مختلف المجالات، موزعة على 24 دولة، من بينها 16 مشروعا فى 4 دول فى شمال أفريقيا بتكلفة تصل إلى 19،45 مليار دولار، كما نجح المؤتمر السابق فى لقاء 335 مستثمر من كافة الأنحاء بوفود أكثر من 87 دولة و8 رؤساء دول أفريقية، كما تضمنت مجالات المشروعات آنذاك "الطاقة- البنية التحتية- الصرف الصحى ومعالجة المياه- تمويل مشروعات الشباب والمرأة الصغيرة والمتوسطة- النقل والمواصلات- والمجالات المالية والمصرفية".

 

ومن المتوقع أن يقام المؤتمر الموسع فى مدينة جوهانسبرج فى نسخته الجديدة خلال الفترة من 11 إلى 12 نوفمبر القادم، والذى سيتم عرض ما تم التوصل إليه من دراسات ومشروعات مقترحة من كل بلد أفريقى تحت رعاية بنك التنمية الأفريقى وأفريكسيم بنك بالتعاون مع الحكومات والجهات المعنية فى كل بلد أفريقى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق