"أوقاف أسيوط" تحذر من التوظيف الحزبي والسياسي لساحات العيد

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
شكل الدكتور عاصم محمود قبيصي، وكيل أوقاف أسيوط، غرفة عمليات مركزية من اليوم الأحد، وحتى نهاية صلاة عيد الأضحى، برئاسته وعضوية كل من الشيخ محمد محمد الأمين على وكيل المديرية والشيخ محمد عبد اللطيف محمود، والشيخ ناصر محمد السيد مدير المتابعة، وأعضاء المكتب الفني.

وأصدر "قبيصي" تعليمات بتشكيل غرفة عمليات بكل إدارة مكونة من مدير الإدارة ومفتشي المناطق، مؤكدا أن الساعات المعتمدة بمديرية أوقاف أسيوط عددها ١٣٩ ساحة رئيسية موزعة على أنحاء المحافظة.

وشدد على التواصل بين مديري الإدارات وغرفة العمليات المركزية وعمل تقرير مفصل عند نهاية صلاة العيد، مشيرا أن وزارة الأوقاف حذرت، من الافتئات على سلطة الدولة فيما ينظمه القانون، وأن صلاة العيد لا تنعقد في الشوارع والزوايا والمصليات ولا في الطرقات العامة، إنما تنعقد في الساحات والمساجد التي تحددها الجهة المنوط بها ذلك.

وزير الأوقاف يعقد اجتماعا تحضيريا لمؤتمر "الأعلى للشئون الإسلامية".. الإثنين

وأضاف أن وزارة الأوقاف هي المنوط بها هذا الشأن فإنها تؤكد عدم سماحها بإقامة صلاة العيد خارج الساحات والمساجد التي حددتها مديريات الأوقاف ورفعتها إلى ديوان عام الوزارة، وأنها ستتعامل بكل حسم تجاه أي مخالفة، وكذلك مع من يمكن أي شخص غير مصرح له بالخطابة من الأوقاف من أداء خطبة العيد أو إمامة المصلين في صلاة العيد.

وحذر وكيل الوزارة من أي محاولة توظيف حزبى أو سياسي بأى شكل من الأشكال لساحات العيد، مؤكدا ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه أي مخالفة، وضرورة تجنب شعائر الله ومناسكه كل المصالح الشخصية أو الحزبية مرضاة لله ورسوله وتعظيما لشعائر الله.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق