بعد فضحها على الهواء.. مذيعة إخوانية تقاطع برنامجها بحجة المرض وتظهر بآخر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

فى واقعة جديدة تكشف ارتباك الإعلام الإخوانى، وتظهر توتره، وتفضح أكاذيبه، وتبدى للجميع خلل المنظومة التى يشارك يترأسها الهارب أيمن نور، إذ اختفت المذيعة الإخوانية فيروز حليم، لمدة تقارب الأسبوع بعدما تلقت كما هائلا من المكالمات التى فضحت القناة وبرنامجها، ثم عادت المذيعة الإخوانية  للظهور مرة أخرى، واعتذرت عن فترة غيابها بحجة  مرضها، وتناست أنها كانت تشارك فى برنامج آخر وظهرت فيه خلال الفترة التى لم تقدم فيها برنامجها الأول.

يظهر للجميع من توقف البرنامج ثم استئنافه مرة ثانية، أن القائمين على القناة حاولوا المراوغة، وإعادة تغيير خريطة القناة، بعدما تلقت القناة اتصالات لقنت مذيعى الإخوان دروسا قاسية، كما أن القناة غيرت طريقة تلقيها الاتصالات، لمنع أكبر عملية إحراج تحدث لمذيعى القنوات الإخوانية على الهواء بشكل مباشر.

ومن أهم الاتصالات التى فضحت هذه القنوات، الاتصال الذى أجراه مواطن مصرى يدعى "محمد" عبر الشرق الإخوانية، فى برنامج "تصريح مواطن"، لقن فيها المذيعة درسا قاسيا، فيما تناولته من أكاذيب مغايرة للواقع، والتى تحاول وتسعى بها تسخين المواطنين حول أسعار الوقود الأخيرة .

المواطن المصرى بدأ مداخلته قائلا: "البلد الأول ازاى وكانت ازاى دلوقتى إزاى، ايام مبارك كان 6 جنيه، ودلوقتى 16 جنيه، يعنى مفيش زيادة، والزيادة حسب الدولار، وحسب الزيادة العالمية، يعنى هكون مرتاح لو الرئيس غشني وخدعنى وخلى كل حاجة رخيصة زى اللى فاتوا، ويسيب البلد تغرق، ولا الصح يعمل لمصلحة البلد".

وواصل المواطن حديثه الذى أفحم فيه مذيعة الإخوان قائلا : "فيه زيادات فى المرتبات، وفيه تأمينات زادت، وعندنا تأمين صحى، والراجل بيعمل تأمين صحي، بدأنا ببورسعيد وهيتعمم فى كل المحافظات، المستقبل فيه الخير كله، بس الناس تصبر، وفى مقدمات حلوة جدا، وأنا أولادى كلهم بيشتغلوا، واصبروا على الرئيس وبلدكم وهنبقى أحسن ناس".

المداخلة وصراحة المواطن لم تأت على هوى المذيعة الإخوانية التى تفاجأت به ومما ذكره المواطن وكشفه للحقائق التى ينكرها الإخوان الإرهابية وإعلامهم، وتسببت المداخلة فى حالة ارتباك شديدة وعدم قدرة الرد على المواطن، وقامت بغلق الهاتف بعد كشفه زيف هذه الجماعة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق