هل يجوز للإنسان الاقتراض لأداء فريضة الحج.. الأزهر يجيب ()

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أوضح الشيخ أحمد عادل شيحة، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن الدين الإسلامي مبني على السماحة واليسر، وأن المولى عز وجل قال "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" كما قال أيضًا "وما جعل عليكم في الدين من حرج". 

وأشار أن المولى - عز وجل- أخبرنا أن الحج لا يجب إلا على المستطيع، حيث قال سبحانه" ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا" وأن النبي-صلى الله عليه وسلم- فسر الاستطاعة بالزاد والراحلة، ويفهم من هذا أن الإنسان إذا لم يكن معه مالًا يكفيه لأداء فريضة الحج فلا يجب عليه الحج.


وأضاف "عادل" أن الأفضل للإنسان ألا يقترض من أجل الحج، لأنه ورد أن رجلا أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- وأخبره هل يجوز للرجل أن يقترض من أجل الحج فقال له النبي لا، وأن الفقهاء أخذوا من ذلك أنه لا يجوز الاستدانة من أجل الحج، لأن الله لا يكلف نفسًا إلا وسعها.

الأزهر يوضح محظورات الإحرام (فيديو)

وأوضح عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أنه في حالة لو استدان الإنسان من أجل الحج وأدى كافة أركان الحج وشروطه، فإن حجه صحيح وتسقط عنه حجة الفريضة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق