بالتوازي مع حياة كريمة.. مبادرة لإحياء الحرف التراثية في المناطق الأكثر احتياجا.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أطلق طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وكلية التجارة بجامعة المستقبل، برنامج تمكين الشباب بالمناطق الأكثر احتياجا عن طريق إحياء الحرف التراثية، وذلك بعد إطلاق الرئيس عبد الفتاح مبادرة "حياة كريمة" التي تهدف لدعم المناطق الأكثر احتياجا في محافظات .

وبدأت المبادرة من مركز ومدينة العياط بمحافظة الجيزة، لتدريب وتشغيل الشباب في المناطق الأكثر احتياجا، في إطار التنمية والمسئولية المجتمعية، عن طريق إحياء الحرف التراثية، بتجهيز مشغل خاص بالمبادرة وزيارات تدريبية إلى مركز العياط.

وتهدف إلى تحقيق العديد من الأهداف، أهمها تدريب وتشغيل وخلق 100 فرص عمل للشباب من الجنسين من خلال التدريب على مجموعة من الحرف اليدوية وتدعيم الصناعات الصغيرة يستهدف المشروع الفئة العمرة الغير عاملة من 18 إلى 28 سنة، ومساعدة المتدربين على بدء مشروعات صغيرة والعمل على تسويق منتجاتهم.

وتعمل المبادرة على مساعدة الشباب العاطل عن العمل ماديا ومعنويا بما يمكنهم من تطوير مهارتهم وخبراتهم من أجل الحصول على وظائف تتناسب مع إمكاناتهم، وتوفير التدريب اللازم للشباب العاطل عن العمل بما يثقل من مهاراتهم وقدراتهم ويؤهلهم للعمل، وتوفير منافذ تسويقية لهؤلاء الصناع الجدد من خلال القطاع الخاص إنشاء مركز تدريبي دائم علي الحرف اليدوية، والمساهمة في القضاء على البطالة من خالل زيادة فرص العمل، وتشجيع الصناعات الصغيرة التي تصلح للعمل في المنزل، والمساهمة في رفع معدلات التشغيل بما ينعكس بشكل إيجابي علي معدلات النمو في الدولة، وإحياء الحرف التراثية والمساهمة في حمايتها من الاندثار.

وتعمل المبادرة على أساس خطة طويلة الأمد؛ لضمان استمرارية المبادرة على المدى الطويل، والتي ستعمل المؤسسة من خلالها على استمرار دعم المشروع لتدريب أجيال جديدة من الشباب وتمكينهم من إتقان الحرف اليدوية وتخريج عمالة ماهرة تساعد على سد العجز في هذه الحرف التراثية، وإقامة معارض لبيع منتجات المتدربين بالمركز بهدف تمويل دورات تدريبية جديدة، حيث إنه من المفترض خروج كميات كبيرة من المنتجات أثناء التدريب، وسيلتزم المدرب بموجب العقد معه بإصلاح وتهذيب المنتجات لتكون صالحة للبيع، وببيع تلك المنتجات نستطيع توفير دخل نستطيع من خلاله الصرف علي تدريب أعداد جديدة.

وأشرف على تنفيذ البرنامج المجلس العربي للمسئولية المجتمعية، الذي يتميز بريادته فى مجال التنمية المجتمعية، والحرص على إحياء التراث والمساهمة فى توفير فرص عمل عن طريق المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم الصناعات اليدوية.

وتعمل جامعة المستقبل على دعم رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تمت بلورتها في مبادرة "حياة كريمة" التي تهدف إلى خلق فرص عمل للقطاعات الأكثر احتياجا، وهو ما جعل منطقة العياط تقع ضمن اختيارات الجامعة للعمل على تطويرها وتحسينها.

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء الماضي، إطلاق مبادرة "حياة كريمة" لدعم الأسر الأكثر فقرًا ضمن أعمال اليوم الثاني للمؤتمر الوطني السابع للشباب، المقام بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأشار المشاركون في المبادرة من الشباب، خلال جلسة إطلاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي (حياة كريمة لدعم الأسر الأكثر فقرًا) ضمن أعمال اليوم الثاني للمؤتمر الوطني السابع للشباب، إلى أن المبادرة قائمة بالفعل وتعمل على سد الفجوة التنموية بين القرى والاستثمار في تنمية الإنسان وإشعار المجتمع المحلى بفارق إيجابي بمستوى حياتهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق