وزيرة الهجرة: المصريون لا يتحملون من يتوجه بالإساءة لبلدهم

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
توجهت وزيرة الهجرة والوفد المرافق لها إلى مدينة مونتريال أكبر مدن مقاطعة كيبيك الكندية وذلك بعد رفع العلم المصري على برلمان أونتاريو وعقدت اجتماعًا مع أعضاء المنظمة المصرية الكندية لرجال الأعمال وذلك في إطار زيارتها إلى كندا.

وزيرة الهجرة تزور المتحف المصري بأونتاريو وأول مدرسة بإدارة مصرية

وخلال اجتماعها مع أعضاء المنظمة، وصفت وزيرة الهجرة لحظة رفع العلم المصري وعزف النشيد الوطني بأنها لحظة وطنية بامتياز تبعث على الفخر، والتي جاءت بمشاركة أبناء الجالية المصرية والسفير المصري والقنصل المصري ورئيس وأعضاء من البرلمان الكندي، بالتوافق مع احتفالات الغالية بذكرى ثورة الثالث والعشرين من يوليو المجيدة.

وتابعت وزيرة الهجرة أن وجودها في كندا جاء لدعم جهود الجالية المصرية في كندا، وهي الجهود التي أثمرت عن تخصيص شهر يوليو للاحتفاء بالحضارة المصرية، مؤكدة أن من صميم عملها أن تشارك المصريين بالخارج هذه اللحظة الناجحة، وتشجيع مثل هذه الجهود ومساندتهم وتثمين جهودهم وليس فقط حل مشكلاتهم، بل لدعم جهودهم أيضًا.

وأوضحت الوزيرة أنها فوجئت بتحريف لبعض مما قالته خلال لقائها بأعضاء من الجالية؛ حيث كتب أحد المواقع أن: "وزيرة الهجرة تهدد المصريين في الخارج بأن أي شخص سينتقد مصر سنقطع رقبته"، وعلقت على هذا التحريف قائلة: "أسفت بشدة لذلك لأن الدولة ترعى أبناءها ولا تهددهم".

وأكدت على أن الدولة المصرية لا تهدد أبناءها بل تتواصل معهم وتساندهم وتلبي احتياجاتهم وترد على استفساراتهم وتطمئن المصريين في الخارج على بلدهم، متابعة أن هذا هو ما تقوم به الوزارة وما تحرص عليه من منطلق عملها كوزيرة خلال حديثها مع الجاليات المصرية.

وحول سوء تأويل الكلام وتفسيره على غير المقصود به، أوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن الكلام العفوي البسيط السلس في لقاءاتها يصل مباشرة إلى قلب المواطن المصري.

واستطردت وزيرة الهجرة قائلة إنها أوضحت أن المصريين لا يتحملون من يتوجه بالإساءة لبلدهم، مضيفة أن المصريين بالخارج أيضًا لديهم نفس الغيرة على بلدهم رغم احترامهم للبلدان التي يهاجرون إليها، ولكن لا يتحملون كلمة سلبية على مصر، مؤكدة أن ما حدث من ذكر مصطلح "نقطع رقبته" لم يقصد بها أي عنف، ولكن جاء بعد أن قالت الوزيرة: "من يسيء لمصر، ماذا نفعل معه؟"، فجاء رد أحد الحضور: "نقطع رقبته"، وهذه كلمة دارجة في العامية المصرية تعني شدة الغضب ممن يفعل ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق