انطلاق مبادرة الرئيس لدعم صحة المرأة.. الكشف على 27 مليون سيدة والعلاج مجانا.. تصميم «أبليكيشن» على الموبايل لسرعة التواصل مع المرضى.. وشن حملات توعية للسيدات و6 خطوات لإجراء الفحص

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تنطلق اليوم الإثنين، مبادرة الرئيس عبد الفتاح لدعم صحة المرأة المصرية على مراحل في 9 محافظات.

وتهدف المبادرة إلى الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي والتقييم والعلاج من خلال مراكز علاج الأورام في جميع المحافظات، فضلا عن أنه يتم الكشف عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة فضلا عن الاهتمام بالصحة الإنجابية للسيدات.

وتشمل الخدمات المقدمة بالمبادرة التوعية الصحية للسيدات والتوعية بالفحص الذاتي للثدي وتستهدف المبادرة جميع السيدات من عمر 18 عاما وذلك في جميع وحدات الرعاية الصحية الأولية في الفترة من 9 صباحا حتى 3 عصرا، ولا بد من وجود بطاقة الرقم القومي، مع السيدة لتسجيل بياناتها على قاعدة بيانات الحملة.

وتنشر «» خطوات الفحص وتضم:

1- يتكون فريق العمل من طبيبة بشرية وأخصائية تمريض وممرضتين لإجراء القياس وإدخال البيانات وعضو فريق تنظيم الأسرة.

2- يتم استقبال السيدة في الوحدة الصحية وتسجيل بياناتها على قاعدة البيانات.

3- التوعية وتعليم الفحص الذاتي.

4- إذا كانت ضمن السيدات المستهدفات بالفحص يجري لها القياسات والفحص الإكلينيكي.

5- تتسلم السيدة كارت صحيا تذهب به إلى مركز علاج الأورام في حالة الإصابة.

6- إذا لم تكن مستهدفة بالفحص تتسلم الكارت الصحي لكي تتابع شهريا.

تستهدف المبادرة 27 مليون سيدة، حيث يتم تنظيم حملات توعوية خلال تنفيذ المبادرة لتوعية السيدات بأهمية الرضاعة الطبيعية وفضلها في الحماية من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، كما سيتم تدريب الفريق الطبى لإجراء الفحص المبدئي ثم تحويل الحالات المصابة إلى العيادات لإجراء الفحوصات التأكيدية وتكون البداية بالسونار ثم إجراء الماموجرام.

كما سيتم عمل قائمة بالسيدات المستهدفات بالحى والمحافظة واتباع نظام الكشف الدوري ويراعى في المسح تاريخ المرض في الأسرة والأعمار والعوامل الوراثية، ووضع الخطة اللازمة لتطبيق الحملة.

وأكدت وزارة الصحة أنه سيتم إحالة المصابات للمراكز العلمية ومراكز الأورام الصحية والجامعية ومراكز القطاع الخاص لإجراء الفحوصات وتلقى العلاج اللازم.

كما يتم قياس ضغط وسكر وكتلة الجسم لاكتشاف الأمراض المزمنة والسمنة والتوجه لعلاجهم، وتتواجد عيادات مغلقة وفريق طبي مدرب، مع الحفاظ على الخصوصية لكل مريض.

فيما تم تدشين هاشتاج بعنوان #الست_المصرية_هي_صحة_، على الصفحة الرسمية للحملة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وأكدت وزارة الصحة، أن المبادرة تهدف إلى الاطمئنان على سيدات مصر، ودعم صحة المرأة في كل المحافظات، مؤكدة أن الكشف والعلاج بالمجان.

وأعلنت وزارة الصحة أنه تم وضع خطة تنسيقية بين المستشفيات الحكومية والجامعية والخاصة بمختلف المحافظات للعمل تحت مظلة واحدة تهدف إلى تقديم خدمة طبية ذات جودة عالية للمرأة المصرية من خلال المبادرة الرئاسية.

وأضاف أنه تم إعداد برامج تدريبية للأطقم الطبية من العاملين في المبادرة بالمحافظات الـ٩ للمرحلة الأولى بالتنسيق مع مستشفى معهد ناصر، ومستشفى قصر العيني، كما تم البدء فعليا في تدريب الأطقم الطبية بمحافظة القليوبية الأسبوع الماضي بمستشفى معهد ناصر على أيدي استشاريين في علاج الأورام من أساتذة طب قصر العيني، موضحة أنه سيتم تنفيذ مبادرة الرئيس لدعم صحة المرأة على غرار ما تم بمبادرة "100 مليون صحة"، حيث سيتم التنفيذ على ثلاث مراحل بنفس مراحل ومحافظات "100 مليون صحة".

ولفت إلى إعداد حملات توعوية بجميع وسائل الإعلام بالإضافة إلى حملات على مواقع التواصل الاجتماعي "السوشيال ميديا" وإعلانات الطرق، للإعلان عن الخدمات الصحية التي تقدمها المبادرة، مشيرة إلى أنه جار تصميم تطبيق إلكتروني على الهواتف المحمولة لسرعة وسهولة التواصل مع المرضى، حيث من المقرر أن يتم من خلاله إعداد ملف خاص بالتاريخ المرضي وإرسال نصائح توعوية، مؤكدةً أهمية دور الرائدات الريفيات في نشر التوعية بأهمية الفحص المبكر للمرأة والاطمئنان على صحتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق