تحديث المنظومة الأمنية بجنوب سيناء بالكاميرات البانورامية

تحديث المنظومة الأمنية بجنوب سيناء بالكاميرات البانورامية
تحديث المنظومة الأمنية بجنوب سيناء بالكاميرات البانورامية
اجتمع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء مع اللواء طارق سعد زغلول رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية العالمية للبصريات بمقر الشركة بالقاهرة للوقوف على الأعمال التى تنفذها الشركة بمحافظة جنوب سيناء. اضافة اعلان

وتتمثل المشروعات فى مراقبة المحاور الرئيسية وتطوير مضمار الهجن وإنشاء مضمار الخيل وقرية التراث بمدينة شرم الشيخ وتطوير قاعات الاجتماعات والأزمات بديوان عام محافظة جنوب سيناء وممشى أهل مصر بمدينة طور سيناء. 

كما ناقش منظومات تأمين مدينة سانت كاترين وربطها بمنظومة موحدة مع كافة منظومات تأمين مدن المحافظة، وفى نهاية اللقاء أهدى رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية العالمية للبصريات درع الشركة إلى محافظ جنوب سيناء تقديرا لجهوده.
 
يذكر أن محافظة جنوب سيناء أعلنت عن قيام اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى أمس الاثنين، بافتتاح وتفقد عدد من أعمال الحماية من أخطار السيول بمدن دهب ونويبع وطابا. 

قام المحافظ والوزير بافتتاح سدود أبو خشيب والجيبي ضمن منظومة حماية مدينة دهب من أخطار السيول، وبحيرة الصاعدة السمرا بسعة ٨٠٠ ألف متر مكعب ضمن منظومة حماية مدينة نويبع من أخطار السيول، كما تفقد سيادته أعمال رفع كفاءة أودية طابا والترابين والتي تشمل تنفيذ بحيرات صناعية وحواجز توجيه وقنوات صناعية. 

وأوضح وزير الموارد المائية  أن أعمال الحماية من أخطار السيول تهدف لحماية المدن والقرى البدوية والمنشآت الاستراتيجية والطرق وأبراج وخطوط الكهرباء وخطوط الغاز من أخطار السيول، بالإضافة لحصاد مياه الأمطار وتجميعها في البحيرات الصناعية أمام سدود الحماية لاستخدامها بمعرفة التجمعات البدوية في المناطق المحيطة.

وقال المحافظ إن تلك الأعمال تعمل بغرض توفير الاستقرار للتجمعات البدوية نتيجة تغذية الآبار الجوفية بما يضمن استدامة مصدر المياه.
  
وصرح الدكتور عبد العاطى بأنه وإيمانا من وزارة الموارد المائية والرى بدورها في تحقيق التنمية الشاملة بشبه جزيرة سيناء.. فقد قامت الوزارة خلال السنوات الماضية بتنفيذ استثمارات ضخمة في مجال الحماية من أخطار السيول وحصاد مياه الأمطار بمحافظة جنوب سيناء حيث قامت الوزارة بتنفيذ ٥٩ سد وحاجز، و ٢٠ من الخزانات الأرضية والقنوات، و ٢٥٧ بحيرة، كما تقوم الوزارة حاليا بتنفيذ ٥ سدود، و٨٦ حاجز إعاقة، و ١٦ بحيرة، و ١٧ قناة صناعية.

وأوضح الدكتور عبد العاطى أن العاصفة المطرية التي ضربت وادي طابا في عام ٢٠١٤ نتج عنها خسائر مادية ضخمة الأمر الذي دفع الوزارة لتنفيذ العديد من أعمال الحماية خلال السنوات الماضية والتي نجحت في حماية مدينة طابا والمناطق المحيطة بها من أي أضرار أو خسائر خلال العاصفة المطرية الحالية، حيث قامت الوزارة بتنفيذ مجموعة من الاعمال الصناعية تمثلت في تنفيذ عدد 5 قنوات صناعية و3 معابر ايرلندية و4 بحيرات صناعية واحواض تهدئة وسد وعدد 3 حواجز إعاقة وتوجيه، كما تقوم الوزارة حاليا بتنفيذ عدد 50 حاجز إعاقة وتوجيه وعدد 44 بحيرة صناعية وعدد 11 قناة صناعية، وقد تمكنت هذه المنشأت - على الرغم من عدم اكتمال بعضها - من حصاد ٧٠٠ ألف م٣ من مياه أمطار العاصفة الأخيرة، وحماية المنشآت الحيوية والاستراتيجية والسياحية في طابا من أخطار السيول.

رافقهما في الجولة اللواء محمود عيسي مفوض المحافظ للتخطيط والتنفيذ والمتابعة، واللواء وليد المعدواي رئيس مدينة دهب، واللواء محمد شعير رئيس مدينة نويبع، وعلى الشحات رئيس مدينة طابا، والدكتور جمال قطب مدير معهد بحوث الموارد المائية، والمهندس عبد الرحمن فريد مدير عام الإدارة العامة للمياه الجوفية بالمحافظة، والعميد وائل فاروق عن الشركة الوطنية للمقاولات للمقاولات والتوريدات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وصفت بـ "العملاقة".. ماذا تعني تصريحات كامل الوزير عن إنشاء أول مصنع لإنتاج قضبان السكك الحديدية في مصر؟
التالى أمطار غزيرة على مناطق متفرقة من القاهرة والجيزة