قبيل أيام من انطلاق العرس الكروي الأفريقي.. تعرف على طبيعة العلاقات بين وغينيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تمتد العلاقات المصرية الغينية إلى العام 1958 حيث استقلال الدولة الغينية عن فرنسا ، وتجسدت تلك العلاقة في الصداقة القوية التي جمعت بين الزعيمين التاريخين للبلدين وهما جمال عبد الناصر وأحمد سيكوتوري ، حيث دعمت استقلال غينيا انطلاقا من إيمانها بحق الشعوب في التمتع بحريتها وحكم نفسها بعيدا عن سيطرة المستعمر .

فقد حرصت مصر منذ تلك اللحظة عن تعزيز أواصر التعاون مع عينيا حيث حرصت على دعم الكوادر الغينية من خلال الدورات التدريبية في العديد من المجالات مثل الصحة والقضاء والشرطة والزراعة والتعليم وتدريب الدبلوماسيين وغيرها ، ومع قرب إنطلاق العرس الكروي الأفريقي والذي تنظمه عدد من المدن المصرية يتناول العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بين الدولتين.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين فقد بلغت قيمة الصادرات المصرية لغينيا نصف مليار جنيه سنويا وذلك من خلال المواد الغذائية ومواد البناء التي يتم استيرادها بشكل فردي عن طريق بعض التجار اللبنانيين او العراقيين وذلك في الوقت التي تنعدم الصادرات الغينية الي مصر.

وعلى الرغم من قدرة السوق التنزاني علي استيعاب الاستثمارات والمنتجات المصرية وذلك وفقا لتصريحات وفدا من رجال الأعمال التنزانيين الي مصر إلا انه لايوجد اي شركة من الشركات المصرية في الدولة الأفريقية .

وفيما يتعلق بالزيارات المتبادلة بين البلدين فقد قام الرئيس عبد الفتاح بزيارة لغينيا في أبريل من العام وذلك لبحث عدد من الملفات والقضايا المشتركة بين البلدين وعلي رأسها دور وفعالية الإتحاد الأفريقي ، بجانب الزيارة التي قام نائب الخارجية للشئون الأفريقية حمدي لوزا في أكتوبر من العام 2018 للمشاركة في الاحتفالية المقامة بمناسبة الذكرى الـ 60 لعيد استقلال غينيا .

بينما شهد شهر مايو من العام 2017 زيارة لرئيس الدولة الغينية الفا كوندي عمر لبحث سبل تطوير ودعم العلاقات بين البلدين لبحث عدد من الملفات والقضايا المشتركة ذات الأهمية علي المستوى الإقليمي، وفي العام ذاته استقبل الرئيس الغيني مشيرة خطاب في إطار حملتها الترويجية لترشحها لمنصب مدير عام اليونسكو ، وفي مارس من العام 2017 قام المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية بزيارة غينيا للمشاركة في اجتماع مجلس إدارة المبادرات الأفريقية للطاقة المتجددة حيث هدف هذا الاجتماع الي توليد 10 آلاف ميجا وات من الطاقة المتجددة بحلول 2020.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق