أخبار عاجلة

شهد الرابعة مكرر على الثانوية العامة: لم أتوقع تفوقى وسجدت لله شكرا.. صور

فرحة عارمة تعم منزل شهد مجدى محمد على الطالبة التى حصدت المركز الرابع مكرر على شهادة الثانوية العامة القسم العلمى شعبة العلوم بمجموع 399 درجة من 410 والفرحة تعلو الوجوه. 

وقالت شهد مجدى محمد على "أما تفاجأت بأحد اصدقائى تبلغنى أننى من المتفوقين وحصلت على المركز الرابع مكرر ولم استوعب وحاولت أن أتأكد من صحة الخبر وبعدما تأكدت حمدت الله كثيرا وقمت بصلاة ركعتين شكرا لله". 

وأضافت شهد مجدى "أنا كنت اجتهد بشكل كبير للحصول على مجموع كبير يساعدني فى دخول الكلية التى أريدها وكنت لا أتوقع أن أكون من الاوائل ولكن ربما لا يضيع اجر من احسن عملا". 

وعن المذاكرة وتحصيل الدروس قالت شهد أنها لم تحدد ساعات معينة للمذاكرة ولكنها كانت تذاكر دروسها اول باول وأنها بدأت اول العام بشكل جاد واستمرت بنفس الجد والاجتهاد حتى انتهت من الامتحانات وكانت تحاول تهدئة نفسها داخل اللجان وتحاول أن تتماسك وتحصل الدرجات ولا تضيع اى أجوبة حتى تحصل على أعلى الدرجات

ولفتت إلى أن والدها المتوفى كان طبيبا ووالدتى أخصائية صحافة وإعلام بالتربية والتعليم واشقائي الأكبر عبد الحميد بالفرقة الخامسة كلية طب الزقازيق ومريم بالفرقة الرابعة كلية الصيدلة  ثم أنا وباذن الله التحق بالطب بعد مشاورة والدتي وأشقائي والأسرة كاملة كما تعودنا. 

وأضافت والدة شهد الحاصلة على المركز الرابع مكرر شعبة العلوم القسم العلمى أن شهد متفوقة طول عمرها وتحصد المراكز الأولى فى كل المراحل التعليمية وأنها سجدت لله شكرا عندما علمت بتفوق نجلتها وأنها ستلتحق بكلية طب الزقازيق مع شقيقها الأكبر.

وحضر الدكتور محمد عيسى مدير ادارة اولاد صقر التعليمية والنائبة  سهير القاضي عضو مجلس النواب، ومحمد الإمام نقيب المعلمين بمركز كفر صقر، وقدمت عضو مجلس النواب درع تكريما لشهد.  

اسرة شهد (1)
اسرة شهد (1)

 

تكريم شهد
تكريم شهد

 

خال شهد واشقائها
خال شهد واشقائها

 

شهد ووالدتها والنائية
شهد ووالدتها والنائية

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الخامسة أدبى بسوهاج: سألتحق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية.. صور
التالى "البيئة" تطلق حملة "رجع الطبيعة لطبيعتها" لرفع الوعى بالتغيرات المناخي