اعترافات المتهمات بتصوير فيديو نيرة أشرف من المشرحة.. المجوهرات كلمة السر

اعترافات المتهمات بتصوير فيديو نيرة أشرف من المشرحة.. المجوهرات كلمة السر
اعترافات المتهمات بتصوير فيديو نيرة أشرف من المشرحة.. المجوهرات كلمة السر

أدلت الممرضات المتهمات بتصوير وتسريب مقطع فيديو لجثمان نيرة أشرف داخل مستشفى المنصورة التخصصي باعترافات تفصيلية أمام نيابة أول المنصورة في محافظة الدقهلية عن تصوير الفيديو وترويجه.

وقالت المتهمة الرئيسية بطلة التصوير لمقطع الفيديو "مني ا" ممرضة من قوة مستشفي المنصورة التخصصي ومقيمة السنبلاوين ولها عنوان آخر بتوريل ثاني المنصورة، إنها صورت الفيديو للجثمان لحظة دخوله المستشفى ليس بغرض التشفي أو الترويج له أو التعدي على حرمة الموتى ولكن قمت بالتصوير لرصد المجوهرات التي ترتديها لإبعاد الشبهات أو اتهام الطاقم بسرقة أي متعلقات.

وأكدت الممرضة التي قامت بالتصوير أنها هي من ارسلت مقطع الفيديو الخاص بجثمان نيرة أشرف لزميلاتها "منى. ع" مقيمة بميت خميس و"أنوار. م" مقيمة كفر بدواي وتم تسريب الفيديو.

وكانت نيابة أول المنصورة بمحافظة الدقهلية أمرت بحبس 3 من طاقم التمريض بمستشفى المنصورة التخصصي 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة تصوير جثمان نيرة أشرف وتسريب الفيديو بكافة إصاباتها التي أودت بحياتها.

المتهمات بتصوير جثمان نيرة أشرف
وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 3 متهمات من طاقم التمريض ، وهن: "منى. ا" مقيمة السنبلاوين ولها عنوان آخر بتوريل ثاني المنصورة، "منى. ع" ميت خميس و"أنوار. م" مقيمة كفر بدواي.

وأصدرت نيابة أول المنصورة قرارًا باحتجاز الممرضات على ذمة التحريات.

أمن الدقهلية
وتلقى مدير أمن الدقهلية إخطارًا من مدير المباحث يفيد ورود بلاغ بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو قصيرًا مُسرَّبًا من داخل المشرحة للطالبة نيرة أشرف، فتاة جامعة المنصورة، المقتولة على يد زميلها الطالب محمد عادل، أمام بوابة توشكى الخاصة بالجامعة، أثناء توجهها لآداء امتحانات آخر العام.

وبتقنين الإجراءات وبعد التحقيق مع كل من كانوا يعملون بالطوارئ بالمستشفى العام في يوم الإثنين الموافق 20 يونيو، تبين أن "منى. ال" ممرضة بذات المستشفى ومقيمة بالسنبلاوين هي مَن قامت بالتقاط الفيديو، وجارٍ التحقيق معها وأخذ أقوالها.

محامي نيرة أشرف
وكان خالد عبد الرحمن، محامي نيرة أشرف ضحية القتل ذبحًا على يد زميلها محمد عادل على بعد أمتار من بوابة جامعة المنصورة كشف لـ"فيتو"، أنه طالب في النيابة بإقالة مدير مستشفى المنصورة التخصصي، وتوقيع عقوبة على كل مَن له يد في تصوير وتسريب فيديو جثمان نيرة.

وأوضح محامي نيرة أشرف، أنه قام باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد مَن قام بتصوير وتسريب فيديو جثمان نيرة.

وأكد محامي نيرة في تصريح خاص لـ"فيتو"، أنه تم فتح تحقيق في النيابة العامة بشأن الفيديو المتداول.

وأشار محامي نيرة إلى أنه تم التحقيق مع مدير مستشفى المنصورة، ونفى تصوير الفيديو في المشرحة مع عدم وجود ترولي داخل المشرحة.

وتابع أنه وجَّه الاتهام لكل مسؤول بمستشفى المنصورة العام القديم التخصصي.

وقال محامي نيرة: التحقيقات مستمرة، وننتظر قرار المحامي العام بشأن التحقيقات في تصوير وتسريب فيديو الجثمان.

وفي ذات السياق أعلن الدكتور شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، فتح تحقيق عاجل بعد تسريب مقطع فيديو للطالبة نيرة أشرف، وهي جثة هامدة داخل مستشفى المنصورة التخصصي.

وأكد وكيل صحة الدقهلية، أن القرار جاء بناءً على توجيهات الدكتور خالد عبد الغفار، القائم بأعمال وزير الصحة، والدكتور أيمن مختار،

محافظ الدقهلية، للتوصل لهُوية مصوِّر الفيديو، وبيان ما إذا كان من الأطقم الطبية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

وأوضح وكيل صحة الدقهلية، أن الطالبة تم نقلها بالإسعاف للمستشفى التخصصي، ثم مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وكان يرافقها عدد كبير من الشباب والفتيات، وجميعهم كانوا يلتقطون صورًا ومقاطع فيديو لها.

فيما أكد الدكتور محمد خلاف، مدير مستشفى المنصورة التخصصي "العام القديم" في وقت سابق، أن الفيديو المتداول للطالبة نيرة أشرف تم تصويره عن طريق مجموعة من الشباب والفتيات ممَّن حضروا معها وقت دخولها المستشفى.

وأضاف في تصريحات خاصة، أن الفيديو تم تصويره بهاتف محمول وليس من كاميرات المراقبة الخاصة بالمستشفى، مؤكدًا أنه يوم الواقعة حضر عدد كبير من الشباب والفتيات مع المجني عليها، وتعدوا على الأمن أثناء منعهم من التصوير، وتم تحرير مذكرة تثبت ذلك، وتسليمها لقسم الشرطة في حينها.

ونفى "خلاف"، أن يكون مصوِّر الفيديو من فريق التمريض، لكنه واحد ممَّن حضروا مع الفتاة، مؤكدًا أن مهمة التمريض في هذه الحالة هو التقاط صور فقط تظهر حالة الجثة وما ترتديه من مصوغات، وإثباتها في دفاتر المستشفى، وهو ما تم مع نيرة أشرف.

وأكد مدير مستشفى المنصورة التخصصي، أنه يتم فتح تحقيق الأربعاء، والاطلاع على المذكرة القديمة التي حررها مسؤولو الأمن أثناء منعهم المواطنين من التصوير، لبيان حقيقة الواقعة.

وكان مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للطالبة نيرة أشرف ضحية الذبح على يد زميلها محمد عادل، وتظهر خلاله الإصابات الموجودة بها، وأكد مستخدمو السوشيال ميديا أنه للفتاة داخل المشرحة.

وفي وقت سابق، أصدرت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، حكمًا بإعدام محمد عادل، طالب بكلية الآداب جامعة المنصورة، وذلك بعد قتله زميلته نيرة أشرف، أثناء توجهها لأداء الامتحانات بالكلية، وذلك بعد موافقة وتصديق مفتي الجمهورية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مصدر مسئول لإكسترا نيوز: جهود الوساطة المصرية لوقف التصعيد فى غزة لن تتوقف
التالى ارتفاع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 9.. وإصابة 55 آخرين