استئناف جلسات حوار الفصائل الفلسطينية بالقاهرة اليوم

استئناف جلسات حوار الفصائل الفلسطينية بالقاهرة اليوم
استئناف جلسات حوار الفصائل الفلسطينية بالقاهرة اليوم

تستأنف اليوم بالقاهرة جلسات حوار الفصائل الفلسطينية بمشاركة مختلف الفصائل برعاية مصر وذلك للتباحث في عدة قضايا محورية أبرزها تلك المتعلقة بالانتخابات الفلسطينية العامة.اضافة اعلان

وانطلقت أمس برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وعلى مدار يومين أعمال جلسة الحوار الوطني الفلسطيني بمشاركة 14 من الفصائل الفلسطينية لتدشين عدة تفاهمات تؤسس لمرحلة جديدة في تاريخ فلسطين.

وقدمت جميع الفصائل شكرها للرئيس عبد الفتاح السيسي على دعم ورعاية مصر للقضية الفلسطينية مثمنين جهود مصر وتضحياتها المستمرة لتحقيق تطلعات وآمال الشعب الفلسطيني مؤكدين حرصهم علي تحقيق الوحدة الفلسطينية والشراكة الوطنية.

وتم خلال الاجتماعات مناقشة القضايا المتعلقة بإنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطينى وإجراءات عقد الانتخابات العامة الفلسطيني

ومن المقرر أن تستمر اجتماعات الفصائل الفلسطينية بمصر حتي اليوم الثلاثاء والتي تجري في اجواء ايجابية وعزم وتصميم علي الخروج بنتائج تحقيق طموح الشعب الفلسطيني.

وتتصدر ملفات الجلسة العديد من القضايا الوطنية، أبرزها: قضية الانتخابات التشريعية، والإجراءات القانونية والفنية للعملية الانتخابية التي تعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني، الذي سيكون صاحب القرار من خلال صندوق الاقتراع. 

وتضم جلسات الحوار وفودا تمثل حركة فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وطلائع حزب التحرير الشعبية، وحزب الشعب الفلسطيني، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، وجبهة النضال الشعبي، وجبهة التحرير الفلسطينية، وجبهة التحرير العربية، والجبهة العربية الفلسطينية، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، والمبادرة الوطنية الفلسطينية، وحركتي "حماس"، و"الجهاد الإسلامي"، إضافة إلى عدد من الشخصيات المستقلة.

وكشفت مصادر رفيعة المستوي أن الجلسات تستهدف إنهاء ‏الانقسام الفلسطيني وإنجاح ‏العملية الانتخابية في فلسطين والتفاهم والتنسيق حول الانتخابات الفلسطينية وكيفية إخراجها، وضمان نجاحها والالتزام بنتائجها والتوصل لتوافق وطني حولها من أجل تدشين مرحلة سياسية جديدة للشعب الفلسطيني ورسم خريطة وطنية تكون مرجعا للجميع.

وأضافت المصادر على هامش جلسات الجوار الوطني أن الحوار يأتي في إطار حرص مصر على تقديم كل أشكال الدعم للشعب الفلسطيني كما يستهدف السعي لتجاوز الخلافات لأجل مستقبل مثمر للأجيال القادمة.

وتابعت المصادر أن الحوار سيبحث آليات الانتخابات والقضاء والأمن وإنجاح العملية الديمقراطية والتفاهم والتنسيق في تحديد موعد الانتخابات والشروط الخاصة بالإشراف على الانتخابات والتأكيد على نزاهتها وشفافيتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.