تعاون بين جامعتي أسيوط والملك سعود في مجال علاج الأورام ()

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون الدراسات العليا والبحوث حرص إدارة الجامعة تحت قيادة الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة على إثراء الحركة البحثية والعلمية بها من خلال دعمها الكامل لإستراتيجية الشراكة العلمية مع كبرى الجامعات والمؤسسات والمراكز على مستوى العالم.

وأضاف المنشاوي أن تلك الإستراتيجية قائمة بالدرجة الأولى على تعميق أطر التعاون العلمي والبحثي بين الجامعة وغيرها من الجامعات من خلال خلق بيئة جاذبة للأساتذة والعلماء والباحثين من شتى الدول العربية والأجنبية في مختلف التخصصات العلمية ولا سيما في مجال الأورام المختلفة وذلك للاستفادة من خبراتهم وأفكارهم في هذا المجال بما يسهم الارتقاء بالجانب العلمي والأكاديمي بالجامعة وينعكس في تحقيق أعلى نسب شفاء لمرضى الأورام من مختلف الأنواع والأعمار.

جاء ذلك خلال استقبال البروفيسور الفرنسى جين مارك نايولتاز أستاذ الأورام ورئيس مركز أبحاث الأورام بجامعة الملك سعود ، والبرفيسور الهندى كايلاش بهادور أستاذ جراحة الأورام والمدير الطبي للبحث العلمي الطبي في علاج الأورام والمشترك بين ممثلة في كل من المعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة، ومعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط وعدد من مراكز علاج الأورام بدولة الجزائر وفرنسا وكذلك مستشفى الملك فيصل.

وشهد اللقاء حضور الدكتور سامي عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام، والدكتور أشرف زيدان أستاذ علاج الأورام بالمعهد ورئيس الفريق البحثي الطبي المكون من مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالمعهد، والدكتور محمد حلمي المدرس بقسم بيولوجيا الأورام رئيس الفريق المعملي التابع للبحث.

وفى هذا الشأن كشف الدكتور سامي عبد الرحمن أن استقبال الدكتور المنشاوي للوفد يأتي ضمن برنامج زيارتهم للجامعة والذي يتضمن المشاركة في محاضرة حول الجديد في علاج الأورام وذلك بمعهد جنوب مصر للأورام.

ولفت عبدالرحمن مشيرًا أن اللقاء يأتي تمهيدًا لبروتوكول التعاون بين معهد جنوب مصر للأورام وجامعة الملك سعود في مجال علاج الأورام، إلى جانب عرض رؤية البحث الطبي المقترح في مجال علاج الأورام واكتشافها والقائم على دراسة مدى فعالية التكنولوجيا الحديثة في التشخيص المبكر للأورام والمرتكز على الدراسة البيولوجية والتكنولوجية والتقنية المعلوماتية المقدمة من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق