الرئيس السيسى: الخطاب الدينى المستنير من أهم عناصر المواجهة مع الفكر المتطرف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه يرحب بضيوف الأعزاء مهنئا أبنائنا من حفظة كتاب الله بهذه النعمة التى من الله، مؤكدا أنه يتطلب منا حسن الفهم لمعانى القران الكريم ومقاصده السامية والتحلى بأخلاقه الكريمة ونبذ كل عوامل الفرقة والتعصب الأعمى، تنفيذا لتعليمات الله والرسول الذى ترجم هذه القيم النيلة إلى سلوك وأفعال فكان بحق خلقه القران، موضحا أننا نحتاج إلى هذه القيم لتحويلها إلى واقع وسلوك عملى. 

 

وقدم الرئيس السيسى خلال كلمته فى احتفال ليلة القدر، التحية والتقدير إلى علماء الأزهر الشريف ورجال الأوقاف منارات العلم الوسطى القائمين على تصحيح المفاهيم الخاطئة والتصدى للغلو والتطرف الفكر ونشر سماحة الدين والتعريف بجوهر الإسلام الذى يدعو إلى التسامح والرحمة وإعمال العقل لمواجهة التطرف والتشدد الفكرى بما يحمله من مخاطر حتى على الدين نفسه. 

 

وأضاف الرئيس السيسى أننا نسعى  الحفاظ على الدين، وتوعية النشئ والشباب لإدراك مخاطر الفكر المتطرف من جهة وحجب التحديات والمخاطر من جهة أخرى، ولا شك أن الخطاب الدينى الواعى والمستنير أحد أهم عناصر المواجهة مع الفكر المتطرف الهدام، ونأمل فى بذل مزيد من الجهد والعمل المستمر، لنشر الفكر والإدراك السليم بقضايا الدين والوطن من أجل تحقيق مستقبل أفضل لنا ولأبنائنا وللاجيال القادمة، ولنتذكر دائما أن أمتنا خير أمة أخرجت للناس واعتصمت بحبل الله وتحصنت بالوعى والعمل كما يؤكد على أهمية أعلاء لغة الحوار واحترام الآخر والإيمان بحق التنوع والاختلاف بترسيخ أسس المواطنة، والعيش الإنسانى الكريم لتحقيق الأمان والسلام للجميع".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق