الاجتماعية العمالية: مستمرون في توعية وتدريب وتطوير المنظومة التعليمية

الاجتماعية العمالية: مستمرون في توعية وتدريب وتطوير المنظومة التعليمية
الاجتماعية العمالية: مستمرون في توعية وتدريب وتطوير المنظومة التعليمية
أعلن  مجلس إدارة المؤسسة الاجتماعية العمالية في اجتماعه برئاسة محمد وهب اللـه الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر على استمرار "المجلس" في خططه التي تهدف إلى  توعية العاملين بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية الراهنة من خلال استمرار ندوات الحوار والمشاركة الفاعلة فى التنمية إضافة إلى تطوير الملاعب والخدمات التعليمية بالمؤسسة وكذلك تنشيط الخدمات الصحية والاجتماعية.اضافة اعلان

جاء ذلك خلال مناقشة المجلس في اجتماعه، أمس السبت، مذكرة تقدم بها محمد وهب الله رئيس مجلس إدارة "المؤسسة " والتي تضمنت رؤيته حول الإستراتيجية الجديدة للمجلس في العام الجاري ""، وكذلك تقييم ما تم إنجازه منذ توليه المسؤولية بالقرار الوزاري رقم 214 لسنة 2018 ، وما قام به من إعادة هيكلة ، وخطط مالية وإدارية وتطوير شهدتها "المؤسسة" مما انعكس على الخدمات التي تقدم للأعضاء وللنقابيين والعمال.

وأكد محمد وهب الله في تصريح له، اليوم الأحد، على أن خطة التطوير التي بدأها المجلس الحالي منذ عام 2018 وحتى اليوم بدأت بزيارات عديدة لوزراء في الحكومة منهم وزراء القوى العاملة والشباب والرياضة والثقافة ،وكذلك محافظ القليوبية، وتضمنت أنشطة منها احتفالية للاحتفال بنصر أكتوبر دُعيِ لها مسؤولون تنفيذيون، وشعبيون، وكذلك عدد كبير من "شباب العمال" للتوعية بدروس الانتصارات التي حققها جيشنا العظيم وشعبه البطل ، وكذلك إقامة دورتين لأكاديمية ناصر العسكرية بقاعة فؤاد محى الدين، وتطوير مسجد المؤسسة ، وتقنين أوضاع بعض المستأجرين قانونياً، واستلام بعض الأماكن المملوكة للمؤسسة بأحكام قضائية والتي خالف مستأجريها بنود العقود المبرمة ، ووضع آليات لاستثمارها لصالح المؤسسة، وجارى حاليا كيفية استغلال الأماكن الشاغرة لتعظيم الإيرادات.

Image1_22021710417568906538.jpg

وجرى نقاش بين الأعضاء حول أهمية الاستمرار في خطط التطوير لخدمة العمال والنقابيين الأعضاء، والاستمرار في عقد الدورات التدريبية بالتنسيق مع المؤسسات الوطنية بهدف التوعية ومواجهة كافة التحديات الراهنة التي تواجه الوطن داخليا وخارجيا ، إضافة إلى وضع خطة عاجلة لتطوير والنهوض بمدرسة مصر الخاصة المملوكة للمؤسسة، من خلال تطبيق التقنية التعليمية الحديثة، وعقد دورات تدريبية للمعلمين، وإنشاء موقع الكتروني للمدرسة وكذلك قناة تعليمية على اليوتيوب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.