الأوقاف: حين نفقه القرآن حقا ينير الله طريقنا ويهدينا سبل الرشاد

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور محمد مختار جمعة الأوقاف، إن شهر القرآن، والقرآن كلام الله تعالى، وهو أعذب الكلام، وأفصحه ، وأبلغه ,فمن أحسن من الله قيلًا، ومن أحسن من الله حديثًا , ولقد جمع النبي (صلى الله عليه وسلم) بين الصيام والقرآن في شفاعتهما للعبد يوم القيامة، كما أن الجن حينما سمعت القرآن قالوا: إنا سمعنا قرآنًا عجبًا، وكان جبريل يدارس القرآن للنبي صلى الله عليه وسلم في رمضان، كما جعل النبي القرآن وتعلمه من أفضل الأعمال.

بالأسماء.. “الأوقاف” تغير أسماء 516 مسجدا كانت تحمل مسميات جماعات إرهابية

وأضاف الوزير، أنه لما سمع أعرابي قوله (تعالى):” وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ” قال: أشهد أن هذا كلام رب العالمين، فمن يقدر أن يأمر الأرض أن تبلع، والسماء أن تقلع إلا الله رب العالمين؟ وقال الأصمعي لجارية: ما أفصحك! قالت: وأية فصاحة بعد قوله (تعالى): “وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ” فقد جمع الله (جل وعلا) في آية واحدة بين: أمرين، ونهيين، وخبرين، وبشارتين.

وأكد الوزير أنه حين نفقه القرآن حقا ينير الله طريقنا، ويهدينا سبل الرشاد.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق