إجراء 145 ألف و307 عملية عاجلة بمبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مركز القلب بجامعة الأزهر يساهم في القضاء على قوائم الانتظار

أعلنت الدكتورة "هالة زايد"، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من إجراء 145 ألف و307 عملية جراحية بمبادرة الرئيس "عبد الفتاح "، لمنع تراكمات قوائم الانتظار في التدخلات الجراحية الحرجة بالتخصصات التسعة التي تشملها المبادرة، وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو الماضي وحتى نهاية أبريل .

وقال الدكتور "خالد مجاهد"، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، المتحدث الرسمي للوزارة، إنه طبقًا لتوجيهات الوزيرة بالانتهاء من كافة العمليات المؤجلة قبل بداية شهر ، فقد ارتفع متوسط إجراء العمليات اليومي لأكثر من 1000 عملية يوميًا، وذلك لمنع تراكم قوائم جديدة، وخاصةً في تخصصات "القلب المفتوح، والقساطر القلبية، والرمد".

وأوضح "مجاهد"، أن عدد العمليات التي تم إجراؤها من ضمنها 71 ألف و466 عملية قسطرة قلب، و13 ألف و18 جراحة قلب مفتوح، و39 ألف و881 جراحة رمد، و5464 جراحة مخ وأعصاب، و6788 جراحة عظام، و7422 جراحة أورام، فيما تم الانتهاء من 957 زراعة قوقعة، و139 زراعة كلى، و172 زراعة كبد، مشيرًا إلى أنه تم تحويل 2199 حالة لتلقي العلاج الدوائي بدلًا من التدخل الجراحي، وذلك بعد مناظرتهم طبيًا والتأكد من عدم حاجتهم لأي تدخلات جراحية، مؤكدًا أنه يتم متابعتهم باستمرار واتخاذ اللازم فورًا حيال حدوث أي تطورات صحية لهم.

وأكد "مجاهد"، أن مستشفيات وزارة الصحة المشاركة في المبادرة أجرت 96235 عملية جراحية، من أصل عدد العمليات التي تم إجراؤها بالمجان، مضيفا أن المريض لا يتحمل أي تكلفة مالية، مع الاهتمام بتقديم الخدمة العلاجية على أعلى مستوى، موضحا أن الوزارة تستقبل بيانات المواطنين عبر "الخط الساخن 15300" الذي يعمل يوميًا من التاسعة صباحا وحتى السادسة مساءً.

وذكر أن وزيرة الصحة كانت قد وجهت بزيادة الطاقة الاستيعابية لمستشفيات وزارة الصحة العاملة بالمنظومة بما يعمل على إنهاء عدد أكبر من العمليات الجراحية قبل بداية شهر رمضان الكريم، فضلًا عن إعادة توزيع الحالات في المحافظات التي بها تكدس على محافظات أقرب لها وبها الخدمة الطبية لسرعة إجراء الجراحة للمرضى، على أن يتم نقل المرضى بين المحافظات من خلال وسائل نقل مريحة ومجانية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق