"حياة كريمة"..فرصة لتحسين الظروف المعيشية وتوفير الخدمات للمواطنين بالقرى (فيديو)

"حياة كريمة"..فرصة لتحسين الظروف المعيشية وتوفير الخدمات للمواطنين بالقرى (فيديو)
"حياة كريمة"..فرصة لتحسين الظروف المعيشية وتوفير الخدمات للمواطنين بالقرى (فيديو)

تؤكد المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، حرص القيادة السياسية على تطوير القرى الأكثر احتياجا وتوفير حياة كريمة ولائقة للمواطن المصرى، وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين، من إنشاء وتطوير وحدات صحية ومستشفيات ومدارس وتوصيل مرافق، وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

ويستعرض الفيديو التالى، جهود مبادرة حياة كريمة في تطوير القرى والنجاح في توفير احتياجات المواطنين والخدمات الهامة والأساسية في القرى، ومنها بعض القرى الأكثر احتياجا في محافظات الصعيد، ومنها تطوير قرية الأشراف بوادى الصعايدة بمركز إدفو بمحافظة أسوان، وما شهدته من توفير خدمات ومدارس وتوصيل مرافق وغيرها.

وتستهدف المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" 50 مركزا على مستوى الجمهورية بإجمالي 1500 قرية بعد نجاح الدولة فى الانتهاء من المرحلة الأولى وتوفير الخدمات لأهالى القرى المستهدفة والارتقاء بمستوى معيشتهم، حيث تقوم وزارة التضامن الاجتماعى بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية وبمشاركة الجمعيات والمؤسسات الأهلية بتنفيذ المبادرة، كما يتم تكثيف العمل لسرعة الانتهاء من دراسة احتياجات البنية التحتية للقرى المستهدفة ومن المقرر الانتهاء منها في فبراير الجارى.

وتكثف وزارة التضامن الاجتماعى، برامج التوعوية بالقرى المستهدفة من المرحلة الثانية من مبادرة "حياة كريمة" تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ، مثل التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والزواج المبكر، وكذلك التوعية بمشكلة الزيادة السكنية مع توفير وسائل تنظيم الأسرة بعيادات "2 كفاية "، ضمن المشروع الذى تنفذه الوزارة لمواجهة الزيادة السكانية بجانب أيضا إنشاء مراكز مجتمعية للمتسربين من التعليم.

كما تنسق وزارة التضامن مع الشركاء والوزارات المعنية وبتوجيهات القيادة السياسية من أجل تنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة "حياة كريمة"، وحصر احتياجات القرى فى المناطق المستهدف، والعمل على تطويرها، وتوفير كافة الخدمات الاجتماعية والصحية وكافة احتياجات القرى، بما يساهم فى تحسين مستوى المعيشة وتوفير كافة الخدمات، بجانب التوسع فى إطلاق القوافل الطبية، وتقديم أوجه الرعاية لأبناء الأسر الأكثر احتياجا فى القرى المستهدفة من مبادرة "حياة كريمة"، كذلك أيضا تكثيف البرامج التوعوية مثل العنف ضد المرأة، ومخاطر الهجرة غير الشرعية وتأهيل منازل الأسر الفقيرة، بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والجهات المعنية.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية قد كتب عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى: "استكمالاً لما بدأناه من مبادرتنا الطموحة حياة كريمة، والتى تستهدف تحقيق تنمية مستدامة لأهل أرضنا الطيبة بالقرى الأكثر احتياجًا، فقد وجهت الحكومة والمؤسسات المعنية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى بإطلاق المرحلة الثانية للمبادرة والتى تستهدف 50 مركزا على مستوى الجمهورية بإجمالى 1500 قرية.. سأتابع بنفسى خطوات تنفيذ هذه المبادرة متمنًيا لكل القائمين عليها التوفيق والسداد".

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.