أخبار عاجلة
حقيقة جلسة نجم الزمالك مع الأهلي -

أطفأ الحريق بنفسه.. معاون مباحث جرجا يُساعد المواطنين في إطفاء نيران ورشة نجارة بسوهاج

أطفأ الحريق بنفسه.. معاون مباحث جرجا يُساعد المواطنين في إطفاء نيران ورشة نجارة بسوهاج
أطفأ الحريق بنفسه.. معاون مباحث جرجا يُساعد المواطنين في إطفاء نيران ورشة نجارة بسوهاج
تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من أهالي وأبناء محافظة سوهاج، صورة لرجل من رجال الشرطة البواسل، مكتوب أعلاها موقفًا يدل على نخوة وشهامة وحب المساعدة من ابطالنا من ضباط الداخلية الكِرام، للمواطنين حتى وإن كان في غير اختصاصهم.

وتبين أن الصورة تعود إلى النقيب محمد شلبي، معاون مباحث قسم شرطة جرجا، لدى محاولته إطفاء النيران في ورشة نجارة قبل أن تأكل جميع الأخشاب وتدمر معيشة صاحبها.

واشتعلت النيران فجر اليوم بورشة نجارة بشارع البوابة بمركز جرجا جنوبي سوهاج، واشتدت النيران حتى وصلت إلى سقف المكان المُشار إليه، وبشجاعة يصفها جميع شهود العيان الذين تداولوا الواقعة على صفحات ومجموعات الفيسبوك، دخل محمد شلبي، معاون مباحث قسم شرطة جرجا، إلى الورشة في محاولة منه إطفاء النيران قبل أن تأكل جميع الأخشاب وتدمر معيشة صاحبها.

كان نص المنشور المتداول كالآتي:"اللي في الصوره ده كلكم عارفينوا واللي ميعرفهوش دا محمد بيه شلبي معاون مباحث قسم شرطة جرجا ظابط راجل بمعنى الكلمة إنسان بسيط ومتواضع وابن بلد".

وانتقل بعد ذلك الرواد إلى وصف الواقعة:"النهارده الفجر حصل حريق في ورشة نجارة في شارع البوابة والنار كانت واصله للسقف وكان فى أمبوبة بوتجاز جوه المحل أقسم بالله العظيم الراجل ده دخل وسط النار وبقى يطفى كأنه صاحب المحل السقف كان بيوقع نار وكل الناس تقوله إطلع يا باشا لل السقف يوقع وكانت الكهرباء عماله تضرب".

وأضاف: "وهو يقول بس ناولوني مياه وملكمش دعوه الخشب هيولع ودا رزق ناس بسرعه هاتوا ميه ومطلعش من وسط النار غير لما المطافي جات وفضل برضوا يطفي معاهم مع إن ده مش شغله ولا اختصاصه فعلًا شخصية تستحق الإحترام والتقدير".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق منشد السماء.. محمد عماد يمثل مصر في المسابقة العالمية "مداح النبي" | صور
التالى الكهرباء: استمرار تلقى طلبات التحول من الممارسة إلى العدادات حتى نهاية مارس