محاولاتهم.. مصيرها الفشل!

محاولاتهم.. مصيرها الفشل!
محاولاتهم.. مصيرها الفشل!
جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها الإرهابية عادت لممارسة لعبتها القديمة المكشوفة في مغازلة الإدارة الأمريكية عبر الكونجرس الذي يلوح بعض نوابه بورقة حقوق الإنسان طمعاً في إعادة الجماعة مجدداً للمشهد السياسي المصري الذي لفظها بعد عام واحد حكمت مصر فيه. اضافة اعلان

لا تكف جماعة الإخوان الإرهابية عن تشويه سمعة مصر وتصدير صورة قاتمة عن أوضاعها الداخلية والاستقواء بالخارج تارة بتركيا وتارة أخرى بأمريكا.. وسوف تبوء محاولاتهم بالفشل لسبب بسيط أن جماعة الإخوان الإرهابية انتهت تنظيمياً في مصر ولم يعد لديها أدنى قدرة على التأثير ولا الحشد، كما لا يخفى على  الإدارة الجديدة في واشنطن ما لمصر من دور كبير في ملفات عديدة في المنطقة وأن مصر غير مصر 2011 أو ما قبلها .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.