أخبار عاجلة
العيسى: العالم يستعيد وعيه بحقوق المرأة -

واقعة مؤسفة السبب.. حكاية مقدم برامج دينية تطوع لتغسيل موتى كورونا | صور

واقعة مؤسفة السبب.. حكاية مقدم برامج دينية تطوع لتغسيل موتى كورونا | صور
واقعة مؤسفة السبب.. حكاية مقدم برامج دينية تطوع لتغسيل موتى كورونا | صور
"لو خوفنا وهربنا... مين هيغسل الناس دى ويكرمهم..لازم كلنا نكون ايد واحدة عشان نتجاوز الأزمة".. بتلك الكلمات تحدث محمد العوضي، مقدم برامج دينية بإحدى الفضائيات ويقيم هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق محافظة الشرقية، عن سبب تطوعه في تغسيل موتى كورونا.اضافة اعلان

تقديم الدعم النفسي

وخلال جائحة كورونا عمل "العوضي" على تغسيل ضحايا الفيروس القاتل من كبار السن والشباب بجانب تقديم الدعم النفسي لمرضى الوباء وأصحاب الأمراض المزمنة.

اقرأ أيضا ..بشتري آخرتي.. حكاية سيدة تطوعت لتغسيل وتكفين موتى كورونا بالشرقية

Image1_22021402222828934777.jpg
الخوف من الوباء 

وقال "العوضي" لـ"فيتو": "عملى في تغسيل موتى الفيروس جاء بعد رفض أسرة متوفى استلامه أو تطوع أحدهم لتغسيله وتكفينه خوفا من العدوى لدرجة أن أحد المستشفيات انتظرت 12 ساعة كاملة للبحث عن مغسل لبعض الوفيات داخلها دون جدوى.. وعندما علمت من صديق بالواقعة قمت بالتوجه لمسئولي المستشفى وعرضت القيام بالمهمة لتبدأ رحلتى مع ضحايا الوباء منذ أبريل الماضي وحتى الآن".

تغسيل 100 حالة

وتابع: "خلال هذه الفترة العصيبة تمكنت من تغسيل وتكفين أكثر من مائة حالة وفاة من جراء الفيروس اللعين وكل حالة غسلتها لها قصة مؤثرة وطبعا مينفعش نحكي عنهم".

Image2_22021402248705620537.jpg

الطقوس المعتادة
وأوضح أنه قبل دخول الغرفة المخصصة لتغسيل شهداء الوباء اللعين اعتاد على عمل بعض الطقوس منها الوضوء واتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية ومنها ارتداء الملابس الواقية ثم البدء في تغسيل الميت بعد اجراء تعقيم وتطهير للجثمان.

وفي نهاية حديثه قال: "دائما ما أكون أول المتطوعين في أعمال الخير داخل المحافظة.. وأتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يرفع عنا هذا الوباء المميت قريبا".

Image3_2202140236427090185.jpg

كانت "فيتو" نشرت تقريرا حول سيدة أربعينية تدعى "منى كمال" البالغة من العمر 46 عاما مقيمة مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية لم تبال بأخطار الوباء القاتل وعقدت العزم على التطوع بالمجان لغسل وتكفين جثامين ضحايا المرض.

Image4_22021402328701206227.jpg

وأشارت السيدة في حديثها إلى أن عملها في تغسيل موتى كورونا جاء بعد عزوف المغسلين والكثير من الرجال التطوع لتغسيل وتكفين الجثامين وهروب الأقارب وترك ذويهم "السيدات" داخل المستشفيات الحكومية والخاصة ورفض استلام جثثهم حيث عرضت عليَّ بعض المستشفيات القيام بالمهمة.

اقرأ أيضا.. ما طرق تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا؟.. مركز الأزهر للفتوى يجيب

Image4_22021402350141124067.jpg

وكان آلاف من مدينة العاشر من رمضان بالشرقية شيعوا في وقت سابق جثمان محمد عبد العظيم والذى تطوع لغسل الموتى لمدة تجاوزت 31 عاما بعد أداء صلاة الجنازة عليه في مشهد يضاهي جنازات عظماء مصر من المشاهير على الرغم من أن الفقيد لم يكن من هؤلاء المشاهير لكنه صنع تاريخ من المحبة بين أهل المدينة ونشرها في ربوع مصر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وفد الهيئة العامة للاستثمار يبحث مع الكاظمى تسهيل دخول الشركات المصرية للعراق
التالى غلق مطبخ ومطعم نادي طنطا بعد ظهور 4 حالات إصابة بكورونا