جولات لنائب محافظ قنا بمدينة قوص

جولات لنائب محافظ قنا بمدينة قوص
جولات لنائب محافظ قنا بمدينة قوص
أجرى حازم عمر نائب محافظ قنا صباح اليوم جولة تفقدية بمدينة قوص تفقد خلالها عددا من المشروعات والمؤسسات الخدمية  لمتابعة سير العمل بها رافقه خلالها  اللواء خالد فوزي رئيس مجلس المدينة.اضافة اعلان

بدأ عمر جولته بتفقد مشروع إعادة رصف ورفع كفاءة مدخل المدينة حيث تفقد أعمال الرصف التي يجري تنفيذها، موضحا أن الطريق  يبلغ طوله ٥ كم بتكلفة مالية تصل إلى ٥ ملايين جنيه، مؤكدا ضرورة مراعاة تطبيق معايير الجودة المقررة في عمليات الرصف وموجها مسئولي الوحدة المحلية بمراجعة موقف الإنارة وعمل البلدورات على جانبي الطريق والبدء في تشجير المدخل لإضفاء المظهر الجمالي على مدخل المدينة.

وتابع عمر جولته بتفقد سير العمر بالمركز التكنولوجي بالوحدة المحلية للمدينة حيث تابع مع مشرفي النظام الدورة المستندية لطلبات التصالح المقدمة بمختلف مراحلها  وأثنى على فكرة ربط المراكز التكنولوجية بالوحدات القروية  بالمركز التكنولوجي الرئيسي بالمدينة الأمر الذي من شأنه أن يخفف الضغط من على المركز الرئيسي فضلا عن توفير أعباء الانتقال على المواطنين موصيا العاملين بالمركز بحسن معاملة  المواطنين وتقديم خدمة جيدة لهم.

كما شملت الجولة المرور على مخبز  المدينة  لتأكد من جودة الخبز المقدم للأهالي، وذلك في إطار حرص المحافظة علي متابعة أداء الخدمات التموينية المقدمة للمواطنين ومستحقي الدعم وقام نائب المحافظ بمراجعة الأوزان المقررة من قبل وزارة موجها بمتابعة أعمال التطهير والتعقيم الدورية المستمرة والتزام العاملين بالمخابز بالإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس كورونا .

وواصل نائب المحافظ جولته بالمدينة بتفقد  الوحدة القروية والوحدة الصحية بقرية خزام  وهنا استمع نائب المحافظ إلى عدد من مطالب أهالي القرية والتي وعد بدراستها وحلها مع الجهات المعنية مؤكدا لهم أن القرى المصرية سوف تشهد طفرة َملموسة على كافة الأصعدة و بكافة الخدمات وذلك بناءا على توجيهات القيادة السياسية الخاصة بتنفيذ المشروع القومي لتنمية ١٥٠٠ قرية من قري الريف المصري.

واختتم نائب المحافظ جولته بتفقد قرية الظهير الصحراوي بقرية العقب المقامة على مساحة ٥٠٠ فدان و التي تضم ١٠٠ منزل  ومجمع للخدمات مكون من وحدة صحية ومكتب بريد ومخبز ومدرسة تعليم اساسي ويمثل هذا الجزء  ٣٠٠ فدان  من إجمالي المساحة فيما تم توزيع  الـ ٢٠٠  فدان  الأخرى على أهالي القرية بواقع ٢ فدان لكل أسرة تم تسليمها لأهالي القرية لزراعتها تشجيعا من الدولة لهم بهدف خلق نوع من التنمية المستدامة بالقرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.