4 مزايا لخدمات الحجز الإلكتروني للمتاحف والمواقع الأثرية

4 مزايا لخدمات الحجز الإلكتروني للمتاحف والمواقع الأثرية
4 مزايا لخدمات الحجز الإلكتروني للمتاحف والمواقع الأثرية
أطلقت وزارة السياحة والآثار منظومة الحجز الالكتروني لمتاحف شرم الشيخ والغردقة والمتحف المصري بالتحرير لتفعيل خدمة الدفع الإلكتروني بواسطة الكروت والمحافظ الإلكترونية والبطاقات اللاتلامسية.اضافة اعلان

تتيح منظومة الحجز الالكتروني للمتاحف والمواقع الأثرية التي أطلقتها وزارة السياحة والآثار أمام الزائرين القادمين لزيارة متاحف شرم الشيخ والغردقة والمتحف المصري بالتحرير 4 طرق إلكترونية متنوعة لحجز تذاكر الزيارة عن طريق منصة للحجز على الإنترنت، وهما: 

- تطبيق الهاتف المحمول.

- شبابيك مطورة للحجز في المواقع الأثرية والمتاحف.

 - الحجز عن طريق منصة رقمية لحجز التذاكر المجمعة الخاصة بشركات السياحة ووكلاء البيع

- خدمة الدفع الإلكتروني بواسطة البطاقات والمحافظ الإلكترونية.

وتهدف منظومة الحجز الالكتروني بالمتاحف والمواقع الأثرية إلى تحقيق انسيابية في الزيارة أوقات الذروة، وتحقيق سهولة وتنوع وتتيح تصميم باقة منتقاة لكل عميل حسب رغباته، وإضافة منتجات القيمة المضافة على تذكرة الدخول مع إمكانية عمل برامج مبتكرة للزيارات و خطط تسويقية لتشجيع زيارة الأماكن السياحية.

وقالت إيمان زيدان مساعد وزير السياحة والآثار لتطوير المواقع الاثرية والمتاحف، أنه سيتم إطلاق أول منصة إلكترونية لحجز تذاكر المتحف القومي للحضارة المصرية، فور نقل المومياوات الملكية للمتحف وافتتاح قاعتين به، وذلك للتيسير على الزائرين وتقليلاً من التعاملات الورقية.

‏‎وأكدت مساعد الوزير لتطوير المواقع الأثرية أن مشروع نظام الحجز الإلكتروني سيتم تعميمه في ٣٠ متحفا وموقعا أثريا بمعظم محافظات مصر السياحية والتي من أبرزها القاهرة والجيزة والأقصر وأسوان، بالإضافة إلى توفير عروض خاصة للزيارات المتكررة أو الحجز المسبق وكذلك العروض الترويجية للمناسبات المختلفة. 

واشارت الي ان المشروع يتضمن أيضاً ميكنة بيوت الهدايا ومنافذ الحجز، حيث سيتم إنشاء نظام مخزني للتكويد والحصر، وتوفير أجهزة نقاط البيع والطابعات المتخصصة وإضافة عملية الدفع باستخدام البطاقات، كما تتيح منصة الحجز الإلكترونية تقارير مركزية عن طريق شاشات متابعة الإيرادات، وكل ذلك وفقاً لنظام عالمي مستخدم في مزارات عالمية في أوروبا والولايات المتحدة.

‏‎وأوضحت أن تطوير البوابات الإلكترونية يساعد على تنظيم حركة الدخول والخروج للمنافذ باستخدام بوابات إلكترونية محكمة، وتقبل التذاكر بنظام الباركود والبطاقات اللاتلامسية، وكذلك هناك بوابات متخصصة تتحمل أوقات الذروة والمواقع المكشوفة، بالإضافة إلى تطبيق نظام الصلاحية للتذكرة ومنع استخدامها لأكثر من زائر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق حركة تنقلات محدودة بين قيادات أحياء القاهرة
التالى مستشار المفتى: مبدأ المواطنة ظهر مع دولة الرسول ووحدة الأوطان مقدمة على وحدة الأديان