أخبار عاجلة
إنريكي يتحدث عن مستقبله مع منتخب إسبانيا -
تفاصيل عقد الونش الجديد مع الزمالك -
أسعار الدولار في البنوك اليوم الأربعاء 23-6-2021 -

"سيف" و"مينا" و"أمينة".. قصص ملهمة تعكس النجاح الكبير لمبادرة "الهجرة"

"سيف" و"مينا" و"أمينة".. قصص ملهمة تعكس النجاح الكبير لمبادرة "الهجرة"
"سيف" و"مينا" و"أمينة".. قصص ملهمة تعكس النجاح الكبير لمبادرة "الهجرة"
استعرض عدد من شباب مصر الدارسين بالخارج تجاربهم الملهمة مع مبادرة وزارة الهجرة لشباب الدارسين بالخارج وكيف ستسهم الإستراتيجية الوطنية في تحقيق مزيد من التفاعل والتواصل سواء فيما بين هؤلاء الشباب أو بينهم وبين وطنهم الأم مصر.اضافة اعلان

وذلك خلال فاعلية الإطلاق الرسمي لـ "الإستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين بالخارج" التي انطلقت بحضور وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد. 

سيف صالح: إطلاق الاستراتيجية ترجمة واقعية لاهتمام الدولة المصرية 

استهل الحديث الشاب المصري "سيف صالح"، الذي تخرج في جامعة "كينجز كولدج" لندن ببريطانيا، وقال إن إطلاق استراتيجية الاتصال بشباب الدارسين في الخارج، والتي تقدمها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، يعد خطوة إيجابية للتواصل الفعّال بين شباب مصر الدارسين بالخارج، وخير ترجمة فعلية لشعار "تمكين الشباب" الذي أطلقته القيادة السياسية، إيمانًا من الدولة المصرية بأن الشباب هم قاطرة المستقبل، لإتاحة التواصل وتبادل الفرص والخبرات بين شباب مصر الدراسين بالخارج، للاستفادة الفرص المتاحة وتبادلها فيما بينهم.
 
وأضاف صالح أن مشاركته مع وزارة الهجرة في البرامج التي تقدمها لشباب مصر الدارسين بالخارج، وسط ظروف توقف الجامعات جراء جائحة كورونا، أتاح له رؤية إنجازات الدولة المصرية عن قرب بزيارة المشروعات والمدن المتكاملة التي أطلقتها مصر مؤخرًا، وفقًا لأحدث المعايير العالمية، لتوفير حياة كريمة لقاطني العشوائيات، بجانب توفير منح تدريبية لشباب الدارسين بالخارج في عدد من وزارات ومؤسسات الدولة المصرية، للتعرف على حجم الإنجازات في الدولة المصرية، مضيفًا أن تدربه بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أتاح له التعرف عن قرب عن حجم ما تقوم به الدولة المصرية وسط أعباء لا تنتهي، مشيدًا بدور وجهود وزيرة التخطيط د. هالة السعيد.

مينا مكين: الاستراتيجية هي السبيل لتحقيق أحلامنا ونقل خبراتنا إلى وطننا مصر

فيما قال مينا مكين، طالب بجامعة «شيفلد» البريطانية يدرس «الذكاء الاصطناعي والتشغيل الآلي»: "إن الدراسة تكتنفها مصاعب؛ فبجانب الغُربة نفتقد الدفء الأسري، ولكن كله يهون في سبيل تحقيق أحلامنا واكتساب الخبرة اللازمة لنقلها إلى مصر والارتقاء بها، ورغم وجود عدد كبير من المصريين في بريطانيا، إلا أنني اكتشفت أن أزمتي الشخصية هي أزمة آلاف المصريين في الخارج، والعشرات منهم في جامعة ومدينة «شيفلد»؛ شباب من أصول مصرية يعيشون -أحيانًا-  في شارع واحد للدراسة والعمل، ولا تجمعهم أي علاقة، ولذلك قررت إطلاق مؤسسة لمجتمع الطلاب المصريين في بريطانيا، وبدأ النموذج يكبر وقمنا بالعديد من الفعّاليات، وبدأ الحلم يكبر والسؤال يتكرر: لماذا لا يتحول المجتمع الصغير إلى ظهير ثقافي لمصر؟، حيث تواجه حملات تشويه كانت تلاحق بالخارج باستمرار في لحظة تحوّل سياسي لا يعرف حقيقته إلَّا من عاش في مصر".

وأعرب مكين عن سعادته بمبادرة شباب مصر الدارسين بالخارج وحرصها على دعم الشباب، وتهيئة المناخ للتعاون والدعم المستمر بين الشباب المصري الدارس بالخارج، برعاية مستمرة من وزارة الهجرة، تثمر عن إطلاق استراتيجية التواصل مع شباب الدارسين بالخارج.

وتابع مكين: "بدأنا بالفعل بنشر الإيجابيات، واستطعنا أن نعبر عن بلدنا بالخارج، نسوّق لها بالصورة الصحيحة، إنجازاتها وتاريخها وفرصها في المستقبل، فتوسَّع المجتمع المصري ليحصل على لقب «الأفضل» بجامعة «شيفلد» ضمن 100 مجتمع خاص بدول أخرى، ويضم 150 عضوًا، والمفاجأة أن 70 منهم أجانب أعجبوا بالتجربة المصرية".

أمينة حلمي: فخورة بالمشاركة في إطلاق الاستراتيجية

من ناحيتها، أوضحت أمينة حلمي، طالبة إدارة أعمال دولية بجامعة ريوتلنجن في ألمانيا، أنها فخورة بمشاركتها في انطلاق استراتيجية شباب الدارسين بالخارج، مؤكدة أن إطلاق هذه الاستراتيجية يدعم التواصل البناء والفعال بين الطلاب المصريين الدارسين بالخارج، مشيرة إلى أن اختيار الشباب للتعريف بها وبمنصة الحوار بين الشباب المصري بالخارج يعد خطوة جيدة من وزارة الهجرة؛ إيمانًا من السفيرة نبيلة مكرم بأهمية مشاركة الشباب والاستماع لآرائهم وإدماجهم فيما يتعلق بهم من مبادرات وفعاليات.

وأضافت أمينة أنها تشارك في منحة تدريبية (internship) في الأكاديمية الوطنية للتدريب؛ ذلك المكان الذي يقدم نموذجًا فريدًا لإعداد وتأهيل وتدريب الشباب في مجالات مختلفة، لتوفير كوادر شبابية وضخ خبرات جديدة في شرايين الجهاز الإداري للدولة. 

وأشادت أمينة بما تقدمه الأكاديمية من مجهودات كبيرة بقيادة الدكتورة رشا راغب، مضيفة أنها تعرفت على مبادرة «شباب مصر الدارسين بالخارج»، والتي انطلقت بزيارة الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب، وتضمنت نحو 17 زيارة ولقاء مع مسئولي الدولة لتوضيح الحقائق والرد على الشائعات.

وكانت السفيرة نبيلة مكرم قد أعلنت الإطلاق الرسمي لـ "الاستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين بالخارج"، والتي جاءت لخلق مكون رئيسي لجميع الفاعليات والأنشطة التي تنظمها الوزارة لأبناء الدارسين بالخارج، وكذلك إنشاء مظلة واحدة تجمع كافة أبناء المصريين المغتربين لزيادة ربطهم بوطنهم حتى لا ينقطعون عنه ويشاركونه في خطة البناء والتنمية.

كما دشنت الوزيرة "مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج MEDCE"، وهو الأول من نوعه في مصر والمنطقة ويعمل على توفير خدمات وأنشطة متعددة مع الطلاب المصريين الدارسين بالخارج واستدامة التواصل معهم، من خلال إطلاق منصة تفاعلية كاملة للمركز تستهدف جميع المصريين الدارسين بالخارج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق رابط بوابة نتائج التعليم الاساسي للحصول على النتائج برقم الجلوس 2021
التالى مهرجان الإسماعيلية يطلق كتاب "صاحب الرؤية" احتفالا بكمال رمزي