مش لقاح.. هاني الناظر يزف بشرى سارة عن علاج جديد لكورونا

مش لقاح.. هاني الناظر يزف بشرى سارة عن علاج جديد لكورونا
مش لقاح.. هاني الناظر يزف بشرى سارة عن علاج جديد لكورونا
زف الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث سابقا، بشرى سارة للمواطنين بشأن كورونا، قائلًا: "الأخبار الحلوة أخيرًا، أصبح هناك أمل كبير في ظهور دواء جديد فعال لعلاج المصابين بفيروس كورونا على نهاية هذا العام أي الشتاء القادم ٢٠٢١ بإذن الله (دواء وليس لقاحا)".

فايزر
وأضاف "الناظر" خلال منشور كتبه على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الأخبار جاءت من شركة فايزر المنتجة للدواء الجديد والتي سبق لها إنتاج مصل فعال العام الماضي، ويتم تناوله من قبل الملايين حتى الآن، وقد أعلنت الشركة أنها بدأت التجارب على الدواء الجديد فعلًا في أمريكا وبلجيكا".

Image1_52021103132978341366.jpg
أقراص
وتابع: "الدواء متوقع أن يكون في صورة حبوب يتناولها المريض في منزله"، معلقًا: "دعونا نتفائل وننتظر نجاح وظهور الدواء آخر العام كما حدث من قبل عندما نجح العلماء في إنتاج دواء تاميفلو لعلاج فيروس إنفلونزا الطيور، بوادر أمل في علاج جديد يخلصنا من فيروس كورونا اللعين، ويظل دائمًا التفاؤل هو منهجنا بإذن الله".

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأحد، عن خروج 400 متعافٍ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 176763 حالة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1138 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 59 حالة جديدة.

وقال "مجاهد": إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 237410 من ضمنهم 176763 حالة تم شفاؤها، و 13904 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى بالتواريخ.. معهد البحوث يكشف عن أهم الظواهر الفلكية بشهر يونيو