أخبار عاجلة

التحقيق مع عاطل هشم رأس والده وذبحه بسكين في الهرم

التحقيق مع عاطل هشم رأس والده وذبحه بسكين في الهرم
التحقيق مع عاطل هشم رأس والده وذبحه بسكين في الهرم
تجري نيابة الهرم التحقيق مع عاطل متهم بقتل والده بسكين داخل مسكنه بالهرم، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة والإستماع لأقوال الشهود في الواقعة للوقوف على أسباب وملابسات الحادث. 

المتهم نجل الضحية الأكبر

تبين من التحريات الأولية أن المتهم نجل الضحية الأكبر عاطل، عمره 28 سنة وراء ارتكاب الواقعة، والذي تبين اختفائه ومغادرته المنزل في وقت مزامن لوقت الجريمة، وعثر بملابسه آثار دماء حيث هشم رأس والده قبل أن يذبحه بسكين وتولت النيابة التحقيق مع المتهم للوقوف على أسباب وملابسات الحادث. 

تلقى اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة إخطارًا من العميد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الهرم، بورود بلاغًا من فران عشريني العمر يفيد بأنه لدى عودته من عمله عثر على جثة والده العجوز، مقتولًا داخل مسكنهم.

الانتقال لمكان البلاغ 

انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ ، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة عجوز مهشم الرأس وبه آثار جرح ذبحي بالرقبة يرتدي ملابسه مهشمة.

التحريات الأمنية 

وبإجراء التحريات تبين لرجال المباحث أن ابن المجني عليه "عاطل" وراء ارتكاب الجريمة، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الجريمة، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

عقوبة القتل 

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على أن: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلًا أو آجلًا يعد قاتلًا بالسم، أيًّا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر، ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على أن: من قتل نفسًا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت ان المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق غزة تحت القصف.. جيش الاحتلال الإسرائيلى يستدعى 5 آلاف من قواته الاحتياطية
التالى حبس عاطل متهم بسرقة مكتب بريد الصف