أخبار عاجلة

سقطت بين القطار والرصيف.. فتاة تنجو من الموت بالشرقية | فيديو وصور

سقطت بين القطار والرصيف.. فتاة تنجو من الموت بالشرقية | فيديو وصور
سقطت بين القطار والرصيف.. فتاة تنجو من الموت بالشرقية | فيديو وصور
نجت فتاة بمعجزة من هلاك محتم عقب اختلال توازنها وسقوطها بين قطار متحرك ورصيف محطة قطارات أبو حماد بمحافظة الشرقية .

سقوط الفتاة وكانت الفتاة تسير بسرعة كبيرة بالقرب من حافة الرصيف وتريد اللحاق بالقطار حتى جذبها القطار لدى مغادرته المحطة وأسقطها ولكن لحسن حظها ظلت بعيدة عن عجلاته لتنجو من الحادث.

Image1_420215134132683558104.jpg
وذكر مصدر مسئول بمحطة سكك حديد أبوحماد إن الفتاة كانت تحاول اللحاق بالقطارالمتحرك فأختل توازنها وسقطت بين القطار والرصيف مضيفا:«القطار بالفعل تحرك من المحطة.. الفتاة كان لديها إصرار غريب على اللحاق به رغم محاولة مجند علي الرصيف الإمساك بها حرصا علي حياتها».

شاهد عيان

وقالت إحدى السيدات، شاهد عيان علي الواقعة: إن الفتاة كانت تحاول اللحاق بقطار"بورسعيد- الاسكندرية" بعد تحركه من المحطة وأثناء محاولة اللحاق به اختل توازنها وانزلقت قدماها وسقطت بين الرصيف والقطار وسط ذهول الناس وصراخ البعض منهم .

ولفتت السيدة إلى أنها أنهارت تماما وصرخت بسبب المشهد الصعب ،وقالت: "لم أصدق نجاتها من الموت. دى معجزة وربنا كتب لها عمر جديد..وربنا يهون علي البنت عشان أصيبت بصدمة عصبية".

Image2_420215134326992232545.jpg
وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" مقطع فيديو في وقت سابق يظهر طفلة اثناء سقوطها قبل مرور قطار بمحطة الإسماعيلية ليلقى والدها بنفسه عليها لحمايتها من الموت دون أن يفكر فى شيء حيث مر القطار دون حدوث أى إصابات لهما.

Image2_420215134236800198937.jpg
والتقت “فيتو”  الطفلة "خديجة محمد محمود فرغلي" بطلة فيديو قطار الإسماعيلية لتكشف حقيقة الواقعة، وشعورها أثناء تواجدها أسفل قضبان القطار مؤكدة أنها فقدت الوعي ولم تسمع سوي كلمات والدها بالثبات.

طفلة قطار الإسماعيلية

وقالت خديجة طفلة بالصف الخامس الابتدائي: إنها فوجئت بانزلاق قدميها لتسقط أسفل شريط القطار الذي تحرك فجأة.

Image3_42021513431648406234.jpg
وأضافت الطفلة أنها لأول مرة تستقل القطار بعد خروجها من ماراثون الامتحانات وأنها اعتبرتها رحلة لها ولأسرتها وأن الواقعة استمرت دقائق خرجت منها بدون وعي، مشيرة إلى أنها احتضنت والدها ولم تفكر سوي في أن يخرج سليما  قائلة “خفت عليه أكثر من نفسي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق بدء استلام محصول القمح مبكراً في قنا بسبب الظروف الجوية
التالى الدكتورة دينا أحمد تكتب: الأمن السيبراني أساس تطبيق الإدارة الإلكترونية بالمرافق العامة