أخبار عاجلة
عام / أمطار على محافظة الطائف -

تطعيم الأطقم الطبية العاملة بمستشفيات المنيا الجامعية بلقاح كورونا

تطعيم الأطقم الطبية العاملة بمستشفيات المنيا الجامعية بلقاح كورونا
تطعيم الأطقم الطبية العاملة بمستشفيات المنيا الجامعية بلقاح كورونا

صرح الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، أنه في إطار توجه القيادة السياسية بالدولة المصرية وحرصها على وضع خطة شاملة للوقاية من فيروس كورونا، وحماية أطقمها الطبية العاملة بالمستشفيات الجامعية.

وذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الصحة، بدأت جامعة المنيا المرحلة الأولى من التطعيم ضد كورونا بمستشفياتها الجامعية، مستهدفة جميع أطقم الأطباء والتمريض والعاملين بالمنظومة الصحية، على أن يكون الأولوية للتطعيم للأطقم الطبية العاملة بمستشفى العزل، ووحدات العزل بجميع المستشفيات اختيارياً.


Image1_32021910719216563016.jpg

مستشفيات المنيا الجامعية

وبإشراف وحدة مكافحة العدوى التي تقوم بمتابعة التسجيل علي المنظومة الإلكترونية، وتلقي التطعيمات التابعة لوزارة الصحة وحدة مكافحة العدوى، واتباع كافة الإجراءات الاحترازية أثناء تلقي التطعيم.


Image4_32021910735614809860.jpg

وبدأت الأطقم الطبية والتمريضية والإداريين والعمال بالمستشفيات الجامعية في تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، على أن يتوالى تباعاً تطعيم كل الأطقم الطبية.


Image4_32021910819489655656.jpg

التطعيم واجب قومي

وقال الدكتور حسام شوقي عميد كلية الطب بجامعة المنيا، وأول من تلقي التطعيم، أن التطعيم واجب قومي لمحاصرة هذا الوباء والتخفيف من شدته، وأحد وسائل الحماية من العدوى.

وأكد أن التطعيم آمن، وأعراضه الجانبية طفيفة ومحدودة تنتهي بعد فترة قصيرة من تلقي التطعيم، مشيراً إلى أن من يتلقى التطعيم يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية التي لا يجب أن يتخلى عنها أو يتهاون بها.


Image4_3202191081625287856.jpg
وفى سياق منفصل، أكد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا على انتظام سير امتحانات الفصل الدراسي الأول المؤجلة بمختلف كليات الجامعة.

والتي انطلقت فعالياتها مع بداية الأسبوع الماضي، مشدداً علي الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية ومتابعتها من جميع القائمين علي أعمال الامتحان ولجان إدارة ومواجهة الأزمات طبقاً لما هو منصوص عليه من ضوابط، ورصد أية سلبيات، والتأكد من الحفاظ علي مسافات التباعد بين الطلاب، وتوفير الأجواء الملائمة لأداء الطلاب امتحاناتهم في بيئة جامعية آمنة.

دار العلوم 

جاء ذلك خلال جولته التفقدية بكلية دار العلوم صباح اليوم، ضمن متابعاته اليومية لسير الامتحانات وانضباط تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية بالحرم الجامعي، والتي رافقه خلالها الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمشرف على الكلية، ووكلاء الكلية ورؤساء اللجان ومدير الأمن الإداري بالجامعة.

متحف الفن الحديث

وشملت الجولة تفقد امتحانات الفرق الأولى والثانية بكلية دار العلوم بقاعات متحف الفن الحديث، خلال الفترة الثانية للامتحانات وفق الجداول المعلنة، ولرصد ومتابعة انضباط العملية الامتحانية، وتوفير سبل الرعاية للطلاب أثناء أداءهم الامتحانات.

سلامة المرضى

أشاد الدكتور مصطفى عبد النبي بالجهود الحثيثة التي تقوم بها وحدة مكافحة العدوى، ووحداتها المنتشرة بجميع المستشفيات الجامعية، على حرصها على سلامة المرضى والعاملين بالقطاع الصحي.

وأكد على أهمية مكافحة العدوى للفريق الطبي وانعكاسه على المرضى والمجتمع بأكمله، والالتزام بتنفيذ الإجراءات القياسية لمكافحة العدوى بالرعايات المركزة واتباعها بكل دقة، وتدريب الأطقم الطبية عليها.

التدابير الوقائية

كما أكد الدكتور أيمن حسانين المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، أن ورش العمل ناقشت عدة محاور شملت؛ الأساليب الصحيحة والتدابير الوقائية الذي يجب أن يلتزم بها الطاقم الطبي حفاظاً علي سلامته، طبقاً للمعايير والبروتوكولات العالمية التي تقضي الى السيطرة على انتقال العدوى داخل بيئة المستشفى.

بالإضافة إلي الحماية والوقاية من عدوى الجهاز التنفسي، والبولي، والعدوى الناتجة عن دخول الآلات خلال الاوعية الدموية، أو الحقن الآمن، والوخز بالآلات الحادة وما بعد الوخز.

نفايات الرعاية الصحية

أشار إلي أن ورش العمل ناقشت إجراءات الإدارة الجيدة لنفايات الرعاية الصحية من حيث التخطيط والتنفيذ والمراقبة والتصرف، وسياسات الأمان للفريق الصحي.

من جانبه أوضح الدكتور أحمد فتحي ماضي رئيس وحدة مكافحة العدوى بالمستشفيات الجامعية أن الوحدة تقوم بدور بارز وحيوي في ترصد العدوى بالرعايات المركزية، وفصل النفايات داخل أقسام المستشفيات المختلفة، ومتابعة الأمصال والتطعيمات.

مكافحة العدوى

جاء ذلك عن طريق أطقم طبية متفرغة لمكافحة العدوى بجميع المستشفيات الجامعية، إلي جانب تدريب طلاب الإمتياز بكليات الطب والتمريض، وكذلك مشاركتها حديثاً في أبحاث منظمة الصحة العالمية في ترصد ومتابعة الفيروسات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تحصين 63 ألف رأس ماشية ضد "الجلد العقدي" و"جدري الأغنام" بالفيوم
التالى وزير الخارجية يبحث مع نظيره اليونانى تطورات الأوضاع فى منطقة شرق المتوسط