صورة نادرة للواء رجائي عطية مع إبراهيم الرفاعي وأبطال المجموعة 39 قتال

صورة نادرة للواء رجائي عطية مع إبراهيم الرفاعي وأبطال المجموعة 39 قتال
صورة نادرة للواء رجائي عطية مع إبراهيم الرفاعي وأبطال المجموعة 39 قتال
نشر اللواء محيي نوح، أحد أفراد فرقة الصاعقة والمجموعة 39 قتال سابقًا، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صورة نادرة تجمع القائد الراحل إبراهيم الرفاعي مع اللواء الراحل أحمد رجائي عطية وأبطال المجموعة 39 قتال.

وكتب اللواء محيي نوح على الصورة: "البقاء لله وإنا لله وإنا إليه راجعون.. توفي إلى رحمة الله تعالي بطل من أبطال الصاعقة والمجموعة ٣٩ قتال اللواء أحمد رجائي عطية رحمة الله عليه.. تعازينا للأسرة وأبطال المجموعة الباقي منهم على قيد الحياة".

Image1_3202154539858362748.jpg

وفاة اللواء أحمد رجائي
ورحل عن عالمنا، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة اللواء أحمد رجائي عطية، أسد الصاعقة المصرية وقاهر الجبال الوعرة الأسد المصري المفترس، ومؤسس المجموعة 777 قتال.

اللواء أحمد رجائي عطية، قائد عملية الأفاعي الغامضة حيث تم تصنيفه من أقوى 100 رجل مخابرات في التاريخ الحربي.

Image1_3202154554250027624.jpg

ميلاده ونشأته
اللواء أحمد رجائي عطية، مواليد أبو كبير بمحافظة الشرقية 1938، وتخرج في الكلية الحربية 1958. 

كُلف رجائي بخمس عمليات مخابراتية داخل قلب إسرائيل قبل حرب  أكتوبر 1973، واستطاع دخول إسرائيل والخروج منها بخمس شخصيات مختلفة قام فيها بجمع معلومات خطيرة وسرية عن الجيش الإسرائيلي.

البطل أحمد رجائي قام ونفذ أكثر من 72 عملية تفجير معسكرات لليهود الإسرائيليين داخل سيناء قبل حرب السادس من أكتوبر 1973، وقتل فيها أكثر من 300 يهودي إسرائيلي في سيناء. 

أسس منظمة سيناء العربية داخل سيناء والتي كانت مهمتها تفجير معسكرات اليهود الإسرائيليين بسيناء خلال حرب الاستنزاف. 

وفي حرب أكتوبر عام 1973 تولى رجائي وبأوامر مباشرة من الرئيس أنور السادات قيادة العمليات الخاصة في جنوب سيناء والبحر الأحمر، واستطاع بقواته الخاصة تدمير 6 كتائب عسكرية يهودية إسرائيلية، وقتل فيها أكثر من 200 جندي وظابط يهودي إسرائيلي.

وفي عام 1977 كلفه الرئيس أنور السادات بتأسيس أول فرقة عسكرية مصرية لمكافحة الإرهاب الدولي، وهي الفرقة 777 قتال لمكافحة الإرهاب الدولي في مصر وخارجها.

الأسد أحمد رجائي هو أول من عبر بحر الرمال الأعظم على قدميه بين مصر وليبيا، وتم تسجيل هذا الطريق حتى الآن باسمه "طريق أحمد رجائي". 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى الدكتورة دينا أحمد تكتب: الأمن السيبراني أساس تطبيق الإدارة الإلكترونية بالمرافق العامة