تفاصيل نجاة هالة صدقي من حادث وسرقة فيلا أمها للمرة الثالثة

اليوم الإخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

نجت الفنانة الشهيرة هالة صدقي من حادثة طريق على الطريق الدائري، الجمعة الموافق 8 نوفمبر ، بأعجوبة خاصة وأن أبناءها الأطفال كانوا بصحبتها في السيارة، ومن المثير واللافت للانتباه أن فيلا أمها الكائنة في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة تعرضت للسرقة للمرة الثالثة على التوالي.

هالة صدقي تكشف تفاصيل الحادثة التي تعرضت له

وكشفت الفنانة هالة صدقي، في تصريحاتها الصحافية، منذ قليل، أن سيارتها أوشكت على الإنقلاب بالكامل وهي تسير على الطريق الدائري المؤدي إلى حي المعادي في محافظة القاهرة، لولا أن الله حماها واستطاعت أن تسير ببطء، وتبطيء سرعة السيارة، لتنجو هي وطفليها من حادث سير محقق.

وأضافت هالة صدقي أنها كانت ذاهبة هي وطفليها إلى المشاركة في بطولة السباحة في النادي وفوجئت بمجموعة من أسنة الحدد مغروزة في الأرض، أدت إلى إصابة عجلات سياراتها بقطع مفاجيء، ما بث الرعب والهلع والذعر في قلبها وقلوب طفليها، ولكنها لم تستطع أن تترك السيارة، وأول ما فعلته أنها أبطأت مواصلة طريقها إلى المشاركة في بطولة السباحة.

وتابعت أنه لم يكن هناك أي علامات تحذر بوجود هذه العقبات الحديدية، وبعدما توقفت بالسيارة لم تستطع أن تجد أي تنقذها هي وأولادها اللذين لديهما بطولة سباحة.

فلا أم هالة صدقي تتعرض للسرقة

يأتي ذلك بعدما تعرضت فيلا أم هالة صدقي إلى السرقة يوم الأربعاء الماضي للمرة الثامنة على التوالي، في مدينة السادس من أكتوبر، حيث قالت هالة صدقي أن هناك عصابة تترصد الفيلا الخاصة بوالدتها حيث تمت سرقة جميع الكريستالات، والانتيكات، والزهريات، والملابس ولم يكن هناك كاميرات مثبتة، لذلك اكتفت بعمل محضر للمرة الثالثة.

أعمل في كتابة المحتوى من 2008 وشرفت بالعمل في كثير من المواقع الصحافية بداية من موقع محيط، ثم موقع مصراوي، ثم موقع التحرير، ومؤخرًا موقع برلماني إلى أن اتجهت إلى العمل الحر كـ فري لانسر أبيع خدماتي للغير من كتابة مقالات وكذلك ترجمة المقالات، وعمل سيناريوهات فيديوهات قصيرة للمعلومات، كما أني أعمل في ترجمة subtitle أفلام ومسلسلات وبرامج وفيديوهات أيضًا بالتوازي مع عملي في الصحافة، وأسعى إلى تقديم محتوى رائع يستمتع ويفيد القاريء أو المشاهد دائمًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم الإخباري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم الإخباري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق