من ذاكرة ماسبيرو.. فاطمة عيد: “أنا اللي غنيت في أفواه وأرانب”

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

فاطمة عيد في برنامج «السهرة تحلى» على شاشة القناة الفضائية المصرية، قامت المذيعة فريدة الزمر باستضافة المغنية الشعبية صاحبة التاريخ الطويل في الأغنية الشعبية فاطمة عيد، تحدثت معها عن تعاونها مع الملحنين وغنائها في «أفواه وأرانب» توتة ولا خلصت الحدوتة، ورأيها في الملحن جمال سلامة، وأحدث ما غنت من كلمات عبدالرحمن الأبنودي على «ورق الفل دلعني». قالت الفنانة الشعبية فاطمة عيد: تعاونت مع أكثر من ملحن، وكل منهم مسك طبقة معينة من صوتي وأبرزها، وأكثرهم الملحن الكبير الدكتور جمال سلامة، قدمت له أكثر من أغنية، وآخر ألبوم له به ٧ أغان، من كلمات مصطفى الشندويلي، والحقيقة أنه يتميز بالرتم السريع والتوزيع الجميل والموسيقى الحلوة، وهو مؤمن بي جدًا وكمان الفيلم الجميل الذي ظل يعرض في السينما سنتين «أفواه وأرانب» أنا اللي غنيت التيتر بتاعه «بداية ونهاية»، ومن جوه الفيلم غنيت «توتة توتة ولا خلصت الحدوتة»، كمان قمت بعمل ١٠ أغان من كلمات عبدالرحمن الأبنودي للفرقة القومية واتصورت في تليفزيونات العالم كلها مثل «الساعة كام» و«على ورق الفل دلعني»، كانت نخبة حلوة جدًا. وقالت: مرة من المرات عملت أغنية عاطفية ألحان فؤاد حلمي اسمها «يا قلب على قلبي حبك ملا قلبي».. كان لحن هو نفسه مرعوب منه جدًا، وبعد ما لحن الكلام قاللى مدام فاطمة انتى لون مميز وكاراكتر، وهاهديكي اللحن بس يدخل التليفزيون لا، قلت له ليه؟ لأنه عارف إنى بغني شعبي فقط، من هذه الناحية كان هو حريص جدا، فقلت له لا أقول لحضرتك على حاجة أنا ها أغنى اللحن وراضية بحكم لجنة الاستماع، وغنيته وربنا وفقني، واللجنة شهدوا لي شهادة بعتز بها، إنها من أحلى ماغنيت. وأما عن مشوارها الفنى قالت: أول ما نزلت من الشرقية لمصر: كنت صغيرة منذ الطفولة وأنا بغني وأنا عندي ٦ سنين زي بنتي شيماء، كنت بقرأ قرآن وبمثل وبغني، وفي الحقيقة لقيت المشجعين حولي كتير جدًا، وكان في العائلات الكل يجتمع قبل الفرح بشهر، نشارك وكنت معروفة في البلد بأني أنا اللي صوتي حلو، كنت بطبل وأغني، ولما لقيت مشجعين بيقولوا صوتك حلو ذهبت إلى قصر الثقافة، وبعد ماكنت بغني لوحدي على طبلة صغيرة بقيت أغنى مع فرق، وبعدها مدير القصر قاللي صوتك جميل، وهايكون لك شأن في الوسط الفني، وذهبت إلى ، ودخلت معهد الموسيقى قسم أصوات، وسمعني موريس إسكندر وقال صوت مميز مالهوش بديل، وسمعني لكبار الملحنين منهم سيد مكاوي ومحمود الشريف وتعاونت مع مكاوي في ٦ أغان.واختتمت: بحب أسمع كل المطربين، لكن عشقي للسيدة أم كلثوم وسيد درويش، ولي الفخر الكبير أني غنيت له «جوزي إتجوز عليا».

المصدر البوابة نيوز

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق