قمة مصرية روسية لتعزيز العلاقات الاستراتيجية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح ، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، سوف يبحثان الأربعاء، سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتي تأكدت بالاتفاقية الشاملة للتعاون الاستراتيجي الموقعة في أكتوبر 2018، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين في أفضل حالاتها.

وأضاف راضي أن العلاقات المصرية الروسية متشعبة وتغطي جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية والثقافية، مشير إلى أن روسيا تستثمر في مشروعات ضخمة في من بينها المنطقة الصناعية الروسية شرق السويس، وهي أول منطقة صناعية تشيّدها روسيا خارج أراضيها.

وأوضح أن المباحثات بين الرئيسين السيسي وبوتين ستركز على الاستثمارات الروسية في مجال البنية التحتية الأفريقية علاوة على رؤية مصر تجاه قضايا التنمية الأفريقية والتعاون الأمني ومكافحة الإرهاب في ضوء التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط، والتي أتاحت للجماعات الإرهابية الانتقال إلى مناطق أخرى.

وأشار إلى أن الزعيمان سيبحثان أيضا آخر تطورات المباحثات حول استئناف الرحلات الروسية إلى المناطق السياحية المصرية بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت إلى أن روسيا التي تشارك مصر القلق إزاء التهديدات الإرهابية تتعاون مع مصر في المجال الأمني من خلال تبادل المعلومات والتعاون العسكري لمواجهة تلك التهديدات.

وقال السفير بسام راضي: إن القمة المصرية الروسية ستركز أيضا على تطورات تنفيذ محطة الضبعة النووية وسبل زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين، وخاصة زيادة الصادرات المصرية لروسيا بالإضافة إلى دعم التعاون في مجال الدفاع والنقل، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس السيسي الحالية إلى روسيا هي السابعة.

وأشار إلى أن العلاقات الثنائية تشهد زخما قويا حيث تكتسب أهمية استراتيجية في ضوء التطورات الحالية التي تشهدها المنطقة وتهديدات الإرهاب وبالإضافة إلى الحوار الاستراتيجي بين البلدين في إطار آلية 2+2.

وقال المتحدث الرسمي: إن مصر وروسيا اتفقتا على اعتبار عاما للتبادل الإنساني حيث ستعقد في إطاره فعاليات سياحية وعلمية وثقافية مشتركة".

وأضاف أنه توجد حاليا مساع كبيرة من جانب القوى الدولية الكبرى للاستثمار والاتجاه إلى أفريقيا باعتبارها قارة المستقبل التي تحتوي على موارد طبيعية وبشرية ضخمة مشيرا إلى أن دولا مثل الصين واليابان وأوروبا أنشأت منتديات للتعاون مع أفريقيا لتعزيز وجودها الاقتصادي والتجاري بتلك القارة.

وتستضيف مدينة "سوتشي" على البحر الأسود يومي 23-24 أكتوبر الجاري، قمة "روسيا - أفريقيا" الأولى برئاسة مشتركة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبحضور عدد من قادة الدول الأفريقية وكبرى المنظمات الأفريقية، ويشارك في القمة أكثر من 40 زعيما دولة أفريقية، وفي المنتدى الاقتصادي. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق