شرط أن تكون مدروسة.. أستاذ إعلام: الحملات الإعلانية الاجتماعية مهمة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قالت الدكتورة ليلي عبد المجيد، العميد الأسبق لكلية الإعلام، أن الحملات الاعلانية الاجتماعية هامة جدا شرط أن تكون مدروسة ومخططة بأسلوب علمي سليم. 

وأضافت "عبد المجيد" في تصريحات لـ""، أن تلك الحملات لابد أن يبدأ القائمون عليها بتحديد الأهداف وفئات الجمهور المستهدف وخصائص كل فئة، بحيث يتم تحديد الرسائل الاعلامية في ضوء ذلك، واختيار الوسائل الاعلامية المناسبة التي يتعرض لها الجمهور المستهدف فعلا. 

وتابعت أنه يجب أيضًا مراعاة المتغيرات الخاصة بذلك مثل مستوى الجمهور ومستواه الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والتطور التكنولوجي خاصة دور وسائط الاتصال الاجتماعي والاتصال المباشر. 

ونوهت أستاذة الإعلام أنه يجب أستخدم الحملات عدة وسائل ووسائط ويكون لها خطة زمنية وأساليب للتقييم المرحلي الذي يتيح إمكانية تغيير بعض ما هو مخطط ثم التقييم النهائي للتعرف علي مدى نجاح الحملة في تحقيق أهدافها، مشيرًا إلى أنه يجب أيضًا اختيار وسائل الإقناع المناسبة لكل فئة من فئات الجمهور، واختيار الأسلوب والمستوى اللغوي المناسب لهم.

كانت وزارة الصحة قد أطلقت مؤخرًا عدة حملات إعلانية توعوية، وتم عرضها بعدد من الفضائيات التوعية ضد مخاطر التغذية السيئة للأطفال، وعدم اتباع وسائل تنظيم الأسرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق