رئيس البرلمان العراقى: تأخرنا كثيرا فى تلبية مطالب المحتجين ونتعهد بتحقيقها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أقر رئيس البرلمان العراقى محمد الحلبوسى، بأن الدولة بمؤسساتها تأخرت كثيرا فى تلبية مطالب المحتجين، وتعهد الحلبوسي، فى مؤتمر صحفى مساء اليوم السبت عقب انتهاء اجتماعه بممثلين عن المتظاهرين، بالعمل على إحالة الأسماء المتورطة فى الفساد للمحاكمة العادلة.

وقال إنه سيتم تخصيص مبالغ مالية للعائلات الفقيرة والمحتاجين فى العراق، وكشف عن فتح باب التسجيل للعاطلين عن العمل فى وزارة الدفاع العراقية، مؤكدا التوصل إلى اتفاق على ضمان حقوق المتقاعدين.

وألمح إلى اقتطاع جزء من رواتب الوظائف العليا لتدريب الكوادر والخريجين فى العراق وخارجه، وأشار إلى أنه سيتم تفعيل قرارات مجلس الوزراء العراقى فيما يتعلق بحاملى الشهادات.

وأوضح أن مشكلة الفساد فى العراق تتلخص بعدم إنجاز المشاريع، مطالبا بتجاوز البيروقراطية لتسريع عملية إنجاز المشاريع فى البلاد.

ورأى أن الفساد والإرهاب خطران متوازيان يهددان الدولة العراقية، ونقلت "السومرية نيوز" مساء اليوم السبت عن الحلبوسى قوله، إن مجلس النواب أوصى بإيقاف إزالة التجاوزات فورا وتشييد 100 ألف وحدة سكنية للمتجاوزين.

واجتمع 100 من ممثلى المتظاهرين، وهم رؤساء نقابات الصحة والتعليم والفلاحين والعمال والمهندسين، مع رئيس مجلس النواب داخل مقر البرلمان وقدموا مطالبهم له.

وانتهى اللقاء بمناقشة مطالب المحتجين التى تتضمن الإصلاحات الحكومية والخدمات ومحاربة الفساد، فيما طالب البعض باستقالة الحكومة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق