عمل موظفًا بمقر شرطة باريس.. الكشف عن منفذ هجمات العاصمة الفرنسية

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

باريس – أ ف ب:

قتل أربعة عناصر شرطة طعنًا بالسكين الخميس، في اعتداء وقع داخل مقر شرطة باريس، ونفذه موظف في إحدى مديرياته، عمدت قوات الأمن الى قتله لاحقا، في هجوم غير مسبوق داخل هذه المؤسسة.

ووقع الاعتداء بعد الظهر داخل هذا المركز الرئيسي للشرطة الواقع في قلب المركز التاريخي للعاصمة قرب كاتدرائية نوتردام.

ويستطلع المحققون بالأخص احتمال وجود خلاف شخصي، وفق المصادر نفسها.

وكان المنفذ الذي قتل في باحة المبنى، يعمل في مديرية الاستخبارات في المقر، في قسم المعلوماتية.

وخضع المقر إلى حراسة مشددة فور وقوع الاعتداء، إذ جرى إغلاق المحيط فيما حضرت إلى المكان نحو عشر شاحنات إطفاء وطوافة إسعاف، بحسب ما قال صحافيون في فرانس برس.

وقال ايمري سياماندي وهو مترجم كان حاضرًا داخل المقر أثناء وقوع الاعتداء، "كانوا يركضون في كل مكان، ويبكون في كل مكان". وتابع لفرانس برس "سمعت طلقة نارية ففهمت أنّ الأمر في الداخل"، مضيفاً أنّه "بعد وقت قصير، رأيت شرطيات يبكين. كنّ في حالة هلع".

وأرجأ الداخلية كريستوف كاستانير زيارته إلى تركيا كما كان مقرراً، وتوجه إلى المكان، وفق المصادر. وتبعه إلى هناك رئيس الوزراء ادوارد فيليب ورئيسة بلدية بارس آن هيدالجو.

المصدر مصراوى

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق