أبو الغيط: المهاتما غاندى ظل نموذجا لمبدأ المقاومة السلمية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن الزعيم الهندى الراحل المهاتما غاندى ظلَّ نموذجاً لمبدأ المقاومة السلمية "اللاعنف"، وأصبح درساً يتعلم منه العالم أجمع.

جاء ذلك فى كلمته أمام الاحتفالية الذى نظمتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم الأربعاء، لإحياء الذكرى 150 لميلاد الزعيم الهندى الراحل المهاتما غاندى، بحضور سفير الهند لدى راؤول كولشريشث، والأمين العام لاتحاد الكتاب العرب محمد سلماوى .

وأكد أبو الغيط أن احتفالية اليوم تعكس رغبة صادقة لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية فى مشاركة جمهورية الهند فى الحملة التى أطلقتها فى أكتوبر 2018، تخليداً لذكرى الزعيم الراحل غاندي، الرجل الذى استحق لقب المهاتما أى "الروح العظيمة" بامتياز.

وقال "لقد مثلّ المهاتما غاندى مصدر إلهام لمختلف حركات اللاعنف الداعية إلى الحقوق المدنية والتغيير الاجتماعى فى مختلف أنحاء العالم، مثل حركة الدفاع عن الحقوق المدنية الأمريكية، وحركة التضامن البولندية، وغيرها".

وتابع أبو الغيط "لقد آمن الرجل بالقوة الهائلة التى ينطوى عليها فعل اللاعنف، وعلّم العالم كله أن المقاومة السلبية لا تعنى الخنوع أو القبول بالأمر الواقع، وإنما تعكس موقفاً أخلاقياً بالغ القوة..يرفض الانصياع للمحتل أو الغاصب، ويأبى فى نفس الوقت أن يريق الدم أو يلجأ للعنف لتحقيق غايات سياسية".

وأوضح أن هذه الفلسفة تجد جذورها فى الأديان جميعاً، وهى تُعلى من قيمة الإنسان وترتفع به فوق منطق الحقد والكراهية وهى أيضاً فلسفة ناجعة ومؤثرة، مشيرا إلى "غاندي" استطاع - وسط دهشة العالم كله - أن يهزم أعتى امبراطورية عرفها العالم المعاصر متسلحاً بهذه الفلسفة البسيطة والعميقة فى آن.

وأشار أبو الغيط إلى أننا أحوج اليوم أكثر من أى وقت مضى إلى إمعان النظر فى ذلك النموذج الذى قدمه المهاتما غاندى للبشرية، منوها بما قاله من "أن اللاعنف هو أقوى قوة فى متناول البشرية، فهو أعتى من أشد أسلحة الدمار الشامل فتكا".

وأكد أن كافة الدول الأعضاء فى جامعة الدول العربية تحرص على تعزيز علاقاتها مع جمهورية الهند فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية من خلال تفعيل آليات منتدى التعاون العربى الهندي، الذى أنشيء فى ديسمبر 2008، وأصبح إطاراً مؤسسياً هاماً لتنظيم التعاون بين الجانبين وتوسيع مجالاته بما يتلاءم مع المتغيرات الدولية ويخدم مصلحة الجانبين، معربا عن تطلعه لعقد الدورة الثانية للاجتماع الوزارى لمنتدى التعاون العربى - الهندى فى المستقبل القريب .

ونوه أبو الغيط باستمرار جمهورية الهند فى دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، لما عُرف عنها من التزام راسخ بدعم حق تقرير المصير، مشيرا إلى إسهام الهند فى ميزانية وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" العام الماضى والعام الجارى بما ساعدها على تجاوز أزمتها المالية.

ولفت إلى أن عدة عواصم عربية شهدت منذ العام الماضى فعاليات عدة منها إطلاق بريد طابعاً تذكارياً بمناسبة مرور 150 عاماً على ميلاد "غاندي"، كما شهدت مصر عدة فعاليات نظمتها سفارة جمهورية الهند بالقاهرة بهذه المناسبة منها الاحتفالية التى شهدها مركز الهناجر للفنون، وفعالية ركوب الدراجات، وفى تونس احتضنت كلية الآداب والفنون والعلوم الإنسانية بجامعة منوبة، ندوة بهذه المناسبة فى 2 أكتوبر 2018 .

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق