الهيئة العامة للغذاء بالسعودية تُصدر قرار جديد يخص المُنشآت الغذائية .. إليكم تفاصيله

اليوم الإخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الهيئة العامة للغذاء بالمملكة العربية ، هي الهيئة التي حرصت قيادة المملكة منذ العام 1424 تاريخ إنشاءها أن تكون مُستقلة وكاملة الصلاحيات وتتبع بشكل مباشر رئيس الوزراء بالمملكة، وجاء الهدف منها لتحقيق الحماية الكاملة والآمن الكامل للمواطن السعودي فيما يخص الغذاء والدواء بالسعودية وضمان السلامة الكاملة لهما حرصا على حفظ المواطن السعودي، وتطور الهيئة العامة للغذاء والدواء بشكلٍ مستمر من لوائحها وإجراءاتها لتحقيق تلك الأهداف، وفي إطار هذا صدر اليوم قرار جديد من قبل الهيئة يخص المنشآت الغذائية كافة بالمملكة ننقل لكم تفاصيله.

القرار الجديد من الهيئة العامة للغذاء بشأن مُسببات الحساسية بالمواد الغذائية

حيث صدر اليوم قرار من الهيئة العامة بالمملكة العربية السعودية للغذاء يستهدف بشكل مباشر كل من وما يُقدم الغذاء للمواطن السعودي خارج المنزل، سواء كانت مطاعم أو مقاهي أو محال لبيع الآيس كريم أو أكشاك الطعام سواء كانت ثابتة أو متنقلة والمتنزهات والسوبر ماركت، ويخص القرار بالمقام الأول ملف هام جداً لصحة المواطن يتعلق بالمسببات التي تؤدي للحساسية من الأطعمة المختلفة.

حيث وفق القرار تلتزم المنشآت التي تُقدم الأطعمة للمواطن، بتوضيح كامل ومُفصل داخل قائمة الوجبات وقوائم الطعام المُقدمة للمواطن بكل مسبب للحساسية من مكونات الطعام المختلفة لتي يتم تقديمها، وجاء القرار مُلزم لجميع المنشآت التي تُقدم الطعام بما فيها الجامعات والكليات وأيضاً الجهات والمؤسسات الحكومية.

حيث تكون كل منشئة غذائية بالمملكة ملتزمة بتوصيف واضح ودقيق بقائمة الطعام للمستهلك عن كل عنصر قد يسبب تحسس معين من نوع محدد من الطعام، ويكون التوصيف سهل الوصول له وواضح للمستهلك ويسمح بالترجمة للغات أخرى شريطة أن يكون النص المُترجم مطابق بالمعنى والمفهوم للغة العربية الأم.

وتأتي القرارات دوماً من قبل هيئة الغذاء داخل المملكة العربية السعودية، بتوافق تام مع كافة معايير السلامة الدولية والتي أقرتها جميع المؤسسات المعنية بحفظ سلامة وصحة الإنسان، وتتميز دوما تشريعات الهيئة ولوائحها وقراراتها بالتطور الدائم والمستمر وفق جميع المستجدات والتطويرات بالدول المتقدمة حفاظاً منها وحرصاً على تحقيق السلامة الكاملة لكل سعودي على أرض الوطن.

كاتب بموقع اليوم الإخباري التابع لمؤسسة نجوم مصرية الإعلامية، وأشرُف بالانتساب لتلك المؤسسة التي تُقدم رسالة هادفة في الإعلام الإلكتروني العربي وفق ضوابط مُحددة تُراعي وعي المتابع العربي.. وأطمح أن أكون إضافة لتلك الرسالة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم الإخباري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم الإخباري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق