نائب رئيس الوزراء اللبنانى: لا بد من سرعة الإصلاح الاقتصادى قبل فرض الضرائب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال نائب رئيس الحكومة اللبنانية، غسان حاصباني، إن الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة التى يشهدها لبنان حاليا، تتطلب تنفيذ وإقرار إجراءات إصلاحية جذرية على نحو فوري، وسرعة إقرار موازنة العام المقبل فى المواعيد الدستورية والقانونية المحددة دون الدخول فى نقاشات مطولة تؤخر اعتمادها.

وأشار حاصبانى- فى تصريح قبيل بدء اجتماع اللجنة الوزارية المخصصة لدراسة الإصلاحات المالية والاقتصادية ظهر اليوم- "لا يمكن أن نقبل بموازنة لا تصدر بالتوازى معها إصلاحات تكون فورية وتنفذ بصورة عاجلة، حتى نستطيع استعادة ثقة المستثمر والمواطن، وأن ندعم الموازنة وتنفذ أرقامها وتحقق فعلا".

وأعرب نائب رئيس الحكومة عن تطلعه لسرعة البدء فى الإصلاحات، قبل البحث فى فرض أى أعباء ضريبية جديدة، مشيرا إلى أن الأولوية يجب أن تكون لوضع حد لإهدار المال العام القائم، عبر ضبط الجمارك ومنع التهريب عبر الحدود ودعم تنفيذ خطة معالجة عجز قطاع الكهرباء وإعادة النظر فى واردات وعائدات خدمات الاتصالات والعمل على تعزيزها.

ويرأس اللجنة الوزارية المصغرة رئيس الحكومة سعد الحريري، وتضم فى عضويتها وزراء يمثلون كافة القوى والتيارات والأحزاب السياسية والكتل النيابية التى تتألف منها الحكومة الحالية، وتهدف اللجنة إلى دراسة الإصلاحات المالية والاقتصادية التى يجب تنفيذها فى لبنان على المدى القصير والمتوسط والبعيد.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق