كاتب كويتى: "الإخوان" غير مؤهلين لقيادة أى دولة وهم "محكومون " بالماضى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 

 أكد الكاتب الصحفي الكويتي أحمد الصراف أن "الإخوان" ليسوا مؤهّلين لقيادة أي دولة بسبب ما أسماه "هيكلهم التنظيمي الكهنوتي " الرافض لجميع أشكال وأنواع النقد.

 

وقال الصراف – في مقاله اليومي بجريدة "القبس" الكويتية اليوم الثلاثاء، تحت عنوان : "ديمقراطية البنا .. وشراسة الإخوان" إن تفكير وخطط "الإخوان" مرتبطة بالتراث بشكل أصيل، وإنهم محكومون بالماضي وليس بالحاضر، وإن ماضي التنظيم وهيكليته غير قابلين للتبديل أو المرونة، وبالتالي يصعب عليهم الارتباط بالمستقبل، وقبول الأدوات السياسية الحديثة، كتداول السلطة، والحريات المدنية، وحقوق الإنسان، وكلها أمور لا يقبلها أي منهج ديني.

 

وأضاف أن هيكل "الإخوان" "الكهنوتي الأبوي" لا يسمح بالنقد ، بل السمع والطاعة من الجميع للمرشد الأعلى، وأن هذا ما أدّى إلى تجميد أو طرد من أصرّ على النقد الذاتي، متسائلا بقوله :" إنه إذا كان تنظيم "الإخوان" بداخله هذا، فكيف سيكون في الخارج مع معارضيه ؟ ، وهو المعادي أصلا للديموقراطية بمعناها الشامل؟، فكيف يمكن أن يحكم تنظيم يعتقد أن جزءا من أي أمة هم أعداء وكفّار ولا يحق لهم بالتالي، تولّي أي من مناصب الدولة، حتى لو كانوا أفضل المؤهلين لها؟".

 

وأوضح أنه لا يوجد مصري واحد من "الإخوان" حتى الآن تجرّأ وطرح السؤال الحيوي: "لماذا وصل الوضع في في الثلاثين من يونيو إلى ما وصل إليه، عندما خرج عشرات ملايين المصريين، منددين بحكم المرشد؟! .. مشيرا إلى أنه لا أحد من "الإخوان" قبِل أو تجرّأ على طرح هذا السؤال، والسبب أنهم حتى بعد مرور 91 عاما على تأسيس تنظيمهم، غير مؤهلين لفكرة النقد الذاتي، كما تُبدي قيادة الإخوان محليا وعالميا، شراسة، تقارب شراسة "المافيا " في الدفاع عن مناطق نفوذها، خوفاً على ما حقّقوه لأنفسهم وللتنظيم من ثروة و"تغلغل " في مفاصل الدولة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق