ابو الغيط يستنكر عرقلة أمريكا صدور قرار عن مجلس الأمن لحماية الفلسطينيين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعرب السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن استنكاره الشديد لاستخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض (الفيتو) أمس الأول من يونيو لإعاقة صدور قرار عن مجلس الأمن لتوفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين، مؤكداً تقديره الكبير للجهود والمساعى المكثفة التى بذلتها كل من دولة الكويت، باعتبارها العضو العربى الحالى فى مجلس الأمن، والمجموعة العربية فى نيويورك، لاستصدار القرار، ومعرباً فى ذات الوقت عن خيبة أمله نتيجة امتناع كل من بريطانيا وهولندا وبولندا وإثيوبيا عن التصويت على مشروع القرار.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمى باسم الأمين العام، بأن الأمين العام يأسف أيضاً فى هذا الإطار لاستمرار عجز مجلس الأمن، الجهاز الرئيسى المعنى بحفظ السلم والأمن الدوليين، عن الوفاء بمسؤولياته لإقرار الإجراءات الكفيلة بوقف الانتهاكات المتصاعدة التى يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطينى على يد السلطات الإسرائيلية والتى كان من أبرزها خلال الشهور الأخيرة سقوط المئات من الفلسطينيين المدنيين العزل من أبناء قطاع غزة المحتل ما بين قتلى وجرحى فيما يمثل جرائم نكراء ارتكبتها القوة القائمة بالاحتلال ولقيت ادانة واسعة من المجتمع الدولي، مضيفاً أن استمرار النهج الأمريكى الحالى فى عرقلة صدور أى قرار من شأنه وقف نزيف الدم للأبرياء الفلسطينيين لن يؤدى سوى إلى تشجيع الجانب الإسرائيلى على الاستمرار بدوره فى ممارساته الجائرة والمتعسفة والتى تخرج عن الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولى ذات الصِّلة، وهو ما لن يخلق بالتبعية مناخاً مناسباً لعودة الجانبين الفلسطينيين والإسرائيلى للتفاوض ولتحقيق تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.

وأشار عفيفى إلى أن الأمين العام حرص على أن يؤكد استمرار الالتزام القوى والراسخ لجامعة الدول العربية بالعمل من أجل دعم القضية الفلسطينية، القضية المركزية للأمة العربية، وحماية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى وعلى رأسها حقه فى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، منوهاً بالقرارات الصادرة مؤخراً فى هذا الصدد عن القمة العربية الأخيرة بالمملكة العربية السعودية (قمة القدس) والاجتماع الاستثنائى للمجلس الوزارى لجامعة الدول العربية فى 10 مايو الماضي، وهى القرارات التى تضمنت إقرار مجموعة من الإجراءات اللازمة للتعامل مع التطورات الأخيرة للقضية الفلسطينية، بما فى ذلك التحرك فى إطار المجتمع الدولى لتعبئة الجهود اللازمة لمساندة هذه القضية وحقوق الشعب الفلسطينى على المستوى السياسى والاقتصادى والإنساني. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق