تركيا: نحن أكبر مستثمر في إثيوبيا بعد الصين.. وسنواصل دعمنا رغم حرب تيجراي

تركيا: نحن أكبر مستثمر في إثيوبيا بعد الصين.. وسنواصل دعمنا رغم حرب تيجراي
تركيا: نحن أكبر مستثمر في إثيوبيا بعد الصين.. وسنواصل دعمنا رغم حرب تيجراي

فيما يعد محاولة تركية لتدعيم مركزها في دولة تحيط بها المشكلات مع جيرانها فضلًا عن مشكلاتها الداخلية، كشف دبلوماسي عن مسار العلاقات بين تركيا وإثيوبيا، معتبرًا أنها في أفضل حالاتها، وفق ما ذكرت صحف تركية.

وقال السفير التركي لدى إثيوبيا بيرق ألب اليوم، الاثنين، إن أنقرة أصبحت أكبر مستثمر في إثيوبيا بعد الصين، مؤكدًا أن العلاقات السياسية بين البلدين في درجتها الممتازة، ما يشير إلى إن تركيا تسعى لتدعيم مركزها في الدولة الإفريقية في استغلال لظروف النزاع القائمة بسبب سد النهضة الذي أنشأته حكومة إثيوبيا، عوضًا عن مشكلات عرقية كبيرة في داخل إثيوبيا.

وقال الدبلوماسي التركي إن حجم التبادل التجاري بين إثيوبيا وتركيا ارتفع خلال السنتين الماضيتين بمقدار 200 مليون دولار، ليصل إلى 650 مليون دولار.

وأضاف بيرق ألب، أن "حوالي 200 شركة تركية توظف 30 ألف شخص، وبالتالي يؤمن مئات الآلاف من الأشخاص قوت يومهم من هذه الشركات".

وأشار إلى أن الاستثمارات التركية جلبت معها التكنولوجيا والمعرفة لإثيوبيا، وأن حجم التبادل التجاري واصل ارتفاعه بوتيرة متسارعة، رغم إن الحرب الأخيرة التي شهدتها إثيوبيا في تيجراي.

ومن المقرر إن يجري وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين زيارة  إلى تركيا، حيث سيجري محادثات مع المسئولين هناك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.