رئيس الوزراء السوداني: نحرص على تعزيز علاقات التعاون مع فرنسا

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم الإثنين، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع فرنسا، ممتدحاً مساعي فرنسا من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
جاء ذلك لدى لقائه اليوم بالخرطوم بوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، وذلك بحضور شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس، ووزيرة الخارجية الأستاذة أسماء محمد عبد الله.
ومن جهته، ثمن وزير الخارجية الفرنسي سلمية الثورة السودانية وما أفضت إليه من تغيير، مؤكداً استعداد بلاده للعمل على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، معبراً عن تطلعه أن يلعب السودان دوراً فعالاً في محيطه الإقليمي خلال الفترة القادمة.
كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، اليوم الإثنين، أن بلاده ستقدم مساعدات مالية للسودان بقيمة 60 مليون يورو، ستدفع 15 مليون يورو منها فوراً بواسطة الأجهزة الفرنسية، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السودانية "سونا".
وكان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، التقى بمكتبه بالقصر الجمهوري بوزير الخارجية الفرنسي، الذي وصل في وقت سابق من اليوم إلى الخرطوم، في حضور وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله.
وفي تصريحات صحفية عقب اللقاء، أكدت وزيرة الخارجية السودانية، أن اللقاء تطرق لأهمية تحقيق السلام وأن التحديات التي تواجه السودان ليست تلك المتعلقة فقط بالانتقال للحكم المدني الديمقراطي، وإنما التحدي الأكبر هو التوصل لاتفاق سلام شامل وعادل حتى تكتمل عملية البناء الديمقراطي السليم التي تساعد على تحقيق تنمية مستدامة تلبي طموحات الشعب السوداني.
وأضافت الوزيرة أن الجانب الفرنسي أبدى استعداده للإسهام في جهود دفع العملية السلمية، بما يتوافق ورؤية الحكومة السودانية.
وأكدت وزيرة الخارجية أن مباحثات رئيس مجلس السيادة ووزير الخارجية الفرنسي تطرقت للقضايا الاقليمية، ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الآراء والتنسيق بينهما، بما يخدم الرؤيا المشتركة للسودان وفرنسا.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق