استقالة وزيرة خارجية بيرو بسبب فضيحة لقاح فيروس كورونا

استقالة وزيرة خارجية بيرو بسبب فضيحة لقاح فيروس كورونا
استقالة وزيرة خارجية بيرو بسبب فضيحة لقاح فيروس كورونا

قالت وزيرة خارجية بيرو إليزابيث أستيتي، إنها استقالت بعد اعترافها بتلقيها جرعة من لقاح فيروس كورونا من شركة سينوفارم الصينية خارج التجارب السريرية وقبل بدء برنامج التحصين الوطني. 

قبل يوم واحد فقط ، قال الرئيس فرانسيسكو ساجاستي، إنه قبل استقالة وزيرة الصحة بيلار مازيتي بسبب فضيحة بشأن تلقي الرئيس السابق مارتن فيزكارا لقاحًا مبكرًا. 

وقال فيزكارا ، الذي أطاح به الكونجرس في نوفمبر بسبب مزاعم فساد ، إنه لم يتخطى دوره في تلقي التطعيم ، بل إنه حصل عليه كجزء من تجربة سريرية، وشككت وسائل الإعلام المحلية في هذا التفسير. 

وذكرت وزيرة الخارجية أستيتي ، التي شغلت منصبها منذ نوفمبر ، إنها تلقت تلقيحًا في 22 يناير بعد تلقيها عرضًا من جامعة كاييتانو هيريديا البيروفية ، المسؤولة عن التجارب ، لتلقي لقاح Sinopharm Group Co Ltd من "مجموعة متبقية" من الإختبارات.

وقالت عبر تويتر: "إنني على علم بالخطأ الجسيم الذي ارتكبته ، ولهذا قررت عدم تلقي الجرعة الثانية". للأسباب المذكورة ، قدمت خطاب استقالتي إلى الرئيس.

وأعلنت الحكومة في أوائل يناير عن اتفاق مع شركة Sinopharm لشراء ما يصل إلى 38 مليون جرعة من اللقاح.

ووصلت الدفعة الأولى المكونة من 300 ألف لقاح قبل أسبوع ، وبدأ برنامج التحصين ضد كوفيد -19 يوم الثلاثاء بتطبيق جرعات على العاملين في مجال الرعاية الصحية الأكثر تعرضًا للمرض، و كان ساجاستي من أوائل الذين تلقوا لقاح سينوفارم كجزء من الحملة.

وتوفي حوالي 43491 شخصًا في بيرو بسبب COVID-19 ، وفقًا للبيانات الرسمية، و تواجه البلاد موجة ثانية من الإصابات ، مع تشبع المستشفيات ونقص المعدات الطبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.